القدّيس إيليا الحلاّق

mjoa Monday January 31, 2022 26

all_saintsالقدّيس إيليا من كالاماس في البليوبونيز. كان حلاّقًا حكيمًا وكان الأتراك يأتون إليه ليستشيروه في قضاياهم. احتدَم الجدل بينه وبين أحد الأتراك يومًا، فخرج عن طوره وعبّر عن استعداده لأن يكفر بدينه فخرج إلى القاضي وجاهر بإسلامه. بعد ذلك بقليل تاب وترهّب في جبل آثوس. بقيَ هناك ثماني سنوات.  سلَكَ في حياة الفضيلة أنّبه ضميره ولم يجد السلام. نال الإذن بالشهادة. عاد إلى كالاماس فوقف أمام القاضي واعترف بالمسيح. استُجوب مرّتَين ثمّ حُكم عليه بالموت حرقًا على نار خفيفة. ما أن ألقوه في النار حتّى اختنق من الدخان. دفنه المسيحيّون بإكرام وبنوا كنيسة فوق ضريحه.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share