القدّيسون الشهداء بوتامياني ورفقتها (+ القرن الثالث الميلاديّ)

mjoa Tuesday June 7, 2022 5

all_saints

هؤلاء القدّيسون هم بوتامياني، بلوتارك وسيرينوس وهيراكليذيس وهيرون وهيراس ومركلّا وباسيليذيس. أمّا بلوتارك فقضى تحت التعذيب، وأمّا سيرينوس فقضى حرقًا، الذي كان موعوظًا، وهيريون الذي كان مستنيرًا، فجرى قطع رأسَيهما، وهيراس التي كانت موعوظة تلقّت معموديّة النار، وأمّا أبرز هؤلاء الشهداء فكانت بوتامياني التي استشهدت مع أمّها مركلاّ. أورد عنها بلاديوس أنّها كانت جميلة ولكن فقيرة، وقد عملت لدى رجل وثنيّ اتّضح أنّه متهالك على شهواته وملذّاته الجسديّة فبدأ يمتدح محاسنها بقصد إفساد عفّتها لأنّه ولِع بها إلى حدّ الجنون، وإذ باءت محاولاته بالفشل غضب جدًا وسلّمها لأحد كبار رجال الدولة زاعمًا أنّها مسيحيّة وأنّها تتعرّض بالذم للدولة وتلعن الإمبراطور. ووعَد بإعطائه مالاً جزيلاً إذا تمكّن من إقناعها بالاستسلام له، بلا إهانة ولا عقاب، وإلّا فليعاقبها بكلّ أنواع التعذيب التي تروق له فرفضت فرمى بها في النار.
كان استشهاد هذه المجموعة في زمن الإمبراطور الرّوماني سبتيموس ساويروس في الإسكندريّة. وقد ضُمّ إليهم باسيليذيس الذي كان جنديًّا ساق بوتامياني إلى التعذيب، لكنّه رأف بها وبعد استشهادها انّضم إلى الربّ فجرى قطع رأسه.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share