تذكار القدّيسين الشهداء الكهنة هرمولاوس وهرميبوس وهرموكراتوس (+304م)

mjoa Tuesday July 26, 2022 27

hermolaos

كان هرمولاوس ورفقائه الشهداء الثلاثة كهنة في نيقوميذيا زمن الأمبراطور الروماني مكسيميانوس، لمّا حصلت محرقة كنيسة نيقوميذيا في 28 كانون الأول، توارى الثلاثة في أحد البيوت، وتابعوا عملهم الرسوليّ.

لمّا أوقف بندلايمون ومثل أمام مكسيميانوس قيصر، سأله هذا الأخير من علّمه الإيمان المسيحي. وإذ لم يشأ القدّيس أن يكذب أجاب أن معلّمه وأباه الروحيّ هو الكاهن هرمولاوس. للحال أرسل جنودًا للبحث عن الكاهن القدّيس فأوقفوه وأوقفوا معه كلًّا من هرميبوس وهرموكراتوس. مثُل الثلاثة أمام المحكمة فاعترفوا أنّ المسيح هو الإله الحقيقي الوحيد الذي تجسّد لخلاصنا، وسخروا من الأصنام الميّتة وكلّ الذين يعبدونها.

في تلك اللحظة ضرب المدينة زلزال، فلاحظ الأمبراطور أنّ هذه علامة غضب من الآلهة، فأجابه القدّيسون:”كيف يمكن لتماثيل انهارت أن تكون آلهة؟” للحال بلغ الطاغية أنّ الأصنام تقوّضت بفعل الزلزال، فاغتاظ وأمر بقطع رؤوس الثلاثة فتمّت شهادتهم.

طروبارية القدّيسين هرمولاوس وهرهيبوس وهرموكراتوس
شهداؤك يا رب بجاهدهم نالوا منك الأكاليل غير البالية  يا إلهنا لأنّهم أحرزوا قوّتك فحطموا المغتصبين وسحقوا بأس الشياطين الّتي لا قوة لها فبتوسلاتهم أيها المسيح الإله خلّص نفوسنا.

 

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share