تذكار القدّيسين الرّسل سيلا وسلوانس وأبينتوس وكريسكيس وأندرونيكوس (+القرن الأوّل الميلايّ)

mjoa Saturday July 30, 2022 32

silas

ينتمي الرّسل: سيلا وسلوانس وأبينتوس وكريسكيس وأندرونيكوس إلى مجموعة الرّسل السبعين.  أمّا سيلا فهو أحد أعيان كنيسة أورشليم. امتاز بموهبة النبؤة. هو واحد من الذين ساعدوا بولس لتثبيت كنيسة أنطاكية خلال رحلته الثانية. لازم سيلا تيموثاوس في بشارته لتثبيت الوثنيّين في إيمانهم. ويرد في تراث الكنيسة أنّ سيلا أصبح أسقفاً على كورنثوس وارتحل إلى ربّه بسلام. أما سلوانس، فكان أسقفاً على تسالونيكي. واجَه العديد من الأخطار من أجل الإيمان. ويُقال أنّه أول من بشّر بلاد الغال. أندرونيكوس، ورَد ذكره في رسالة بولس إلى أهل رومية وقد قيل عنه: أنّه المأسور بالرّب، وهو المعروف بين الرّسل بأنّ قلبه أبدًا مشدودٌ للمسيح. أبينتوس يُعتبر بحسب رسالة رومية باكورة أخائيةَ للمسيح. وصار أسقفَ قرطاجة واستطاع جذب العديد من الوثنيّين إلى الإيمان. كريسكيس كان تلميذاً لبولس وهو مُرسَل منه إلى غلاطيةً وأصبح أسقفاً على خلقيدونيا.

طروبارية القدّيسين سيلا وسلوانس وأبيتوس وكريسكيس وأنرونيكوس
أيها الرّسل القدّيسون سيلا وسلوانس وأبيتوس وكريسكيس وأنرونيكوس تشفّعوا إلى المسيح الإله أن يُنعم بغفران الزلات لنفوسنا.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share