تذكار أبينا الجليل في القدّيسين إمليانوس المعترف أسقف كيزيكوس (+ القرن التاسع الميلاديّ)

mjoa Monday August 8, 2022 67

emilianus

عاش القدّيس إمليانوس (القرن التاسع للميلاد) راهباً في الدير الذي أسّسه القدّيس طراسيوس المعيَّد له في 25 شباط. هناك لمَع اسمه في أعمال الفضيلة. رُفع بعد حين إلى موقع  الأسقفيّة فخلف نيقولاوس على كيزيكوس. كان ذلك بعد العام 788م. امتاز بمحبّته ولطافته واستبان مدبّراً أميناً لنعمة الله. خلال اجتماع انعقد في القصر الملكيّ بحضور الإمبراطور البيزنطيّ لاون الخامس، إبّان العام 815م، والذي عالج موضوع الإيقونات المقدّسة، تصدّى إمليانوس للملك الهرطوقيّ مبدِياً أنّ مسألة العقائد هي مسألة كنسيّة بحتة، لذا يجب أن تعالَج في الكنيسة لا أمام السّلطات المدنيّة. إثر ذلك جرى نَفيه، و قضى خمس سنوات بعيداً عن أبرشيّته، رقد بعدها بسلام. كما يُشاع أنّه اغتيل على يد رجال الإمبراطور.

طروبارية التجلي
لما تجلّيت أيّها المسيح الإله على الجبل، أظهرت مجدَكَ للتلاميذ حسبما استطاعوا، فأَطلع لنا، نحن الخطأة، نورَكَ الأزليّ. بشفاعات والدة الإله، يا مانحَ النور، المجدُ لك.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share