القدّيس يوحنا الصوّام بطريرك القسطنطينيّة (+595م)

mjoa Friday September 2, 2022 31

johnfaster

وُلد يوحنا ونشأ في مدينة القسطنطينيّة. امتهَن النّحت كأبيه وكان محبًّا للّه منذ نعومة أظفاره. عرَف به البطريرك يوحنّا الثالث فأرسَل في طلبه وسامَه، في الوقت المناسب، شمّاسًا، وأسند إليه خدمة الفقراء. وكان يوحنًّا محبًّا، شفوقًا سخيًّا لا يفرّق في خدمة الفقراء بين مستحقّ وغيرِ مستحقّ. وقد ارتبطت لديه محبّة الفقراء بالتقشّف والنسك الشديدَين. وفي العام 582، فرغت سدّة البطريركيّة فاختير بطريركًا جديدًا فمانَع ثمّ رضخ واتّخذ اسم يوحنا الرّابع. وامتدّت خدمته ثلاث عشرة سنة، وهو أوّل من لُقّب بـ “البطريرك المسكونيّ”. حافظ يوحنا، في البطريركيّة، على نسكه ومحبّته للفقير ولم يتغيّر، فكان لا يشرب الماء إلّا قليلاً جدًّا ولا يتناول من المأكول سوى بعض الخسّ والبطّيخ والتين المجفّف والزبيب. ولهذا السبب لقبّته الكنيسة بـ “الصوّام”. وكان يبدّد كلّ ما لديه على المساكين تبديدًا. ويقال أنّه من كثرة ما أنفق، اضطُرّ، في أواخر حياته، إلى الإستدانة من الإمبراطور. رقد في سلام عام 595. بعد موته أراد الإمبراطور أن يستردّ ما له من ديون على البطريرك. فلمّا كشفوا على قلاّيته لم يجدوا فيها سوى ملعقة من خشب وقميص من كتّان وجبّة عتيقة.

طروبارية أبينا الجليل في القديسين يوحنا الصائم بطريرك القسطنطينية
لقد أظهرتكَ أفعال الحقّ لرعيّتك قانوناً للإيمان وصورة للوداعة ومعلّماً للإمساك، أيها الأب رئيس الكهنة يوحنّا، فلذلك أحرزتَ بالتواضع الرّفعة وبالمسكنة الغنى، فتشفّع إلى المسيح الإله، أن يخلّص نفوسنا.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share