القدّيس باروخ النبيّ

mjoa Wednesday September 28, 2022 38

barochكان باروخ تلميذَ إرميا النبيّ وكاتبَه. ارتبط بمعلّمه بمحبّة عميقة حتّى صار وإيّاه روحًا واحدًا. بعدما سقطت أورشليم بيَد نبوخذ نصّر في العام 578ق.م.، فرّ إلى مِصر مع معلّمه، ومن هناك انتقَل إلى  بابل مع المسبيّين من المدينة المقدّسة. يُقال إنّه انعزَل في مغارةٍ ليبكي خطايا إسرائيل. رقَد بسلام بعد وقت قصير من وفاة إرميا. تنبّأ في الكتاب الذي خطّه في بابل بمجيء المخلّص فقال في الاصحاح الثالث من نبوءته: “هذا هو إلهنا ولا يعتبر حذاءه آخر. هو وجد طريق التأدّب بكماله وجعله ليعقوب عبده ولإسرائيل حبيبه. وبعد ذلك تراءى على الأرض وتردّد بين البشر”. (3: 36 –  38).

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share