القدّيس الأب المتوشح بالله ثيوزيبيوس القبرصيّ

mjoa Wednesday October 12, 2022 28

all_saintsعاش القدّيس ثيوزيبيوس بضع سنوات مع زوجته كأخ وأخت، اختلى بعدها في إحدى المغاور ليحيا في الصّوم والصلاة ورعاية الأغنام. كان يكتفي من الطّعام بما هو ضروريّ للعيش ويتصدّق بما يزيد على حاجته، وإن لم يجد فقيرًا يُعطيه ما كان يرسل إليه من الخبز، كان يوزّعه على طيور السّماء بحيث لا يضيّع بركات الإمساك ولا نعمة الإحسان. رقد بسلام في المغارة فيما كان يصلّي. ذهبت الكلاب التي كانت تحرس قطعانه لتنبىء أخصّاءه بموته، وعندما وصلوا إليه، بعد ثلاثة أيّام، كان جسده لا يزال طريًّا وكانت تفوح منه رائحة طيب زكي. وقد دفنوه في المغارة، كما بنوا كنيسة على اسمه.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share