القدّيس أنستاسيوس

mjoa Saturday July 8, 2023 114

all_saintsأصل القدّيس من قرية في منطقة يوانينا. كهَن في رعيّة في نواحي القسطنطينيّة. إثر استشهاد القدّيس قسطنطين الروسيّ استبدّت فيه رغبة الإقتداء به. صلّى ليبيّن له الربّ الإله السبيل الذي يشاء أن يسلكه في هذا الشأن. فلمّا حصل أنّ راهبًا قبرصيًّا أعمى ارتدّ عن الإيمان إلى الإسلام، وإذ مرّ به قدّيس الله وسمعه يعلّم، انتابه حزن شديد عليه. وإنّ متسكّعين لاحظوه وعرضوا عليه الإقتداء بهذا الأعمى ليحظى بالجنّة فأجابهم أنستاسيوس أنّ كلّ ما خرج من فم هذا الأعمى كذِب وأنّ نفسه مضروبة بالعمى أكثر من جسده. فهجم عليه الأتراك ساخطين واستاقوه إلى أمام القاضي ومن ثمّ إلى أمام الوزير الأكبر. فلمّا أعاد أنستاسيوس ما سبق أن قاله في شأن الأعمى، حُكم عليه بالنفي إلى خيو، فلمّا كان على وشك الإبحار إلى هناك طلب مجدّدًا أن يقابل الوزير، ظنّ الأتراك أنّه يريد أن يكفر بإيمانه ويشهر إسلامه. لكنّ ظنّهم خاب لمّا تفوّه بكلام قاس على الإسلام معترفًا بالمسيح إلهًا حقانيًّا. بنتيجة ذلك أصاب الحاضرين الذهول وأمَر المفتي بقطع رأسه، فتمّ ذلك أمام جامع “جاني تسامي” حيث أدّى أعترافه بالمسيح أوّلاً. وكان ذلك في الثامن من تمّوز في العام 1743م.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share