قضيّة حلب – ملحق 4

mjoa Saturday December 30, 2006 260
مطرانية الروم الارثوذكس
مدارس الاحد الارثوذكسية
مركز حلب
صاحب السيادة المطران بولس الجزيل الاحترام
تحية بالرب يسوع فادينا
في بداية رسالتنا يسعدنا ان نتقدم منكم بالتهنئة بعيد القديسين بطرس وبولس متمنينا لكم العمر المديد الزاخر بكل خير وعطاء للكنيسة ،مع الصحة والفرح.
بعد طلب ادعيتكم وبركتكم وعلى ضؤ الاجتماع الأخير معكم بتاريخ 21/6/2007 حيث قمتم بتسليمنا كتابكم رقم 366/2007 تاريخ 20/6/2007 ووفقا لتوجيهاتكم فقد اجتمع مجلس المركز وناقش الكتاب المذكور بكل تقدير واحترام  وروح التعاون المثمر والسلام ، وقد كانت ملاحظات المجلس على ما ورد في الكتاب كما يلي :
1.    فيما يتعلق بالفقرة A من الكتاب نحن إذ نرحب بكل خطوة تنسيق وتعميق وتوحيد في مجال التعليم الديني في الأبرشية ننتظر توضيح مهام المجلس وهيكليته وطريقة عمله التي لا شك في أنها ستكون لخير هذا الهدف الهام في بشارة الكنيسة بين مؤمنيها ، ونحن نضع خبرتنا وجهودنا في هذا المجال بتصرفكم.
2.    فيما يتعلق بالفقرة B  من الكتاب فنود أن نؤكد على مقدمة ورقتنا السابقة لان الأهداف المذكورة فيها هي دليل عمل وموجه للخطوات العملية المقترحة     ( نرفق ربطا صورة عن المقدمة ) .
3.    وفق للاتفاق السابق باعتبار صاحب السيادة هو المرجعية الارشادية في المركز   فهو يعين مسؤول الارشاد العام بالتشاور مع رئيس المركز  وهذا يعني قبول رئيس المركز اقتراح التعيين المذكور  ( هذا إلاّ اذ اعتبرتم ان الاتفاق المذكورقد فشل وبالتالي لم يعد من مبرر لاستمراره ).
4.    وفق اقتراحنا يسمي صاحب السيادة نائبا لرئيس المركز لشؤون الأسر التربوية بالتشاور مع رئيس المركز ، يكون عضوا في مجلس المركز مسؤولاً عن سير العمل وتكامله في هذه الأسر مع باقي اسر المركز. على ان يتوافق تعيينه مع الشروط الواردة في النظام الداخلي.
5.    يتمتع هذا النائب بالصلاحيات والمسؤوليات المنصوص عنها في النظام الداخلي للمركز ويعين المسؤوليات الإدارية والإرشادية في هذه الأسر بالتشاور مع رئيس المركز ومسؤول الإرشاد العام في المركز ، ويقدم لمجلس المركز الخطط السنوية لهذه الأسر بعد بحثها أصولاً والتقارير المطلوبة عن حسن سير تطبيق هذه الخطط والصعوبات التي تواجهها .
6.    تتم التعيينات في هذه الأسر وفق النظام الداخلي للمركز للمحافظة على وحدة العمل وسلامته.
7.    يجتمع مجلس المركز دورياً مع صاحب السيادة وكذلك المجلس الاستشاري والهيئة العامة وله ان يدعو هذه الهيئات بالتنسيق مع رئيس المركز .
8.    يوضع هذا الاتفاق موضع التطبيق بعد انتخاب رئيس المركز الجديد خلال شهر تشرين الاول     2007 القادم  ويقيّم نجاحه خلال العامين القادمين ليصار إلى تطويره .
9.    كما ننوه إلى أهمية مدرسة التنشئة المزمع افتتاحها لتكون مركزاً لنشر الثقافة الكنسية وتعميقها ومجالا للتدريب على أساليب متطورة في تقديم المعلومات والأنشطة المختلفة وكذلك في مجال إعداد وسائل الإيضاح المتطورة اللازمة في عملنا التربوي ونحن إذ نؤكد من خلال خبرتنا في هذا المجال أهمية هذا العمل واستعدادنا للتعاون لنجاحه ، مع التنويه بان المركز ينظم دورات لاعداد المرشدين لتاهيلهم وتكليفهم بالمسؤوليات المطلوبة منهم.
10.ننتظر اجتماعاً مشتركاً برئاستكم بين مجلس الاباء الكهنة ومجلس المركز الموسع والمجلس الاستشاري لتفعيل العمل المشترك للمرحلة القادمة.
في الختام وبمناسبة عيد قديسي كنيسة أنطاكية وسائر المشرق القديسان بطرس وبولس  نتضرع إليهما ليتشفعا بنا أمام الرب لينير لنا طريق المحبة والعمل لخدمته في هذا العالم ببركتكم ومشاركتكم .
شاكرين لكم رعايتكم ومحبتكم .

حلب في 7/7/2007                        رئيس المركز

في الاهداف :
1.    التركيز على السلام في الكنيسة ووحدتها بكافة مظاهرها ونبذ كل انشقاق او مظهر انشقاقي فيها .
2.    وحدة الجسم والعمل النهضوي بكافة وجوهه .
3.    المحافظة على روح النظام .
4.    التأكيد على أهمية دور صاحب السيادة في التوجيه والرعاية والإشراف .
5.    الاستفادة من الطاقات المتوفرة لدى الآباء الكهنة .
6.    التمسك بخبرتنا الطويلة في هذه الخدمة .
7.    التأكيد على ان بناء الإنسان المسيحي الناهض في الكنيسة المؤمن بربه وكنيسته ، العارف مضمون إيمانه والمستعد للشهادة لهذا الإيمان في كافة المجالات وبمختلف الأساليب والطرق ، خدمة ومحبة وتضحية وتواضع  ( من الحط الإرشادي للمركز )، هذا البناء هو عمل تكاملي يبداء من الطفولة ليستمر حتى نهاية الحياة .
8.    التأكيد على ما سبق وتم الاتفاق عليه سابقاً حول المرجعية الإرشادية لصاحب السيادة في المركز وتطوير هذا المفهوم .
9.    التأكيد على أن التعاون مع صاحب السيادة لا يقتصر على التعليم بل يشمل مناحي أخرى هامة من مشاريع رعائية قديمة وجديدة نتبناها معا بالتشاور والحوار .
10.    التأكيد على انفتاحنا على كل ملاحظة وتوجيه يوجه إلينا واستعدادنا للانخراط في الخدمة والعمل في مجالات رعائية واسعة ومطلوبة لشهادة الكنيسة في مجتمعها .

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share