ملتزم إلى الأبد

mjoa Friday September 19, 2008 389

أثناء قراءتي لأحد المواضيع، لفتني ما  قيل: “من الغريب كيف أن البعض من الممكن أن يكون مسيحيا” ملتزما” نهار الأحد. أما باقي الأسبوع فيصبح من هذا العالم”.

لو تأملنا قليلا” في هذا العالم لوجدناه ساقطا”، خبيثا” مليئا” بالخطايا…

كيف لي أنا الملتزم يوم الأحد أن أكون من هذا العالم؟؟ نحن لسنا من العالم لكنّ الرب اختارنا أن نكون في هذا العالم حتى نكون أبناءه وحافظي كلمته ووصاياه وأقواله. كيف لي أن أحمله في قلبي يوم الاحد وأرميه باقي أيام الاسبوع؟؟!! هو..ملك الكل… سيّد حياتي… كيف لي أن أتناول جسده وأن أدعوه تحت سقف بيت قلبي، ذاك الذي باع نفسه على الصليب، ثمّ أسلمه في كلّ يوم!

يا لتجارب المعاند ويا لسخطه! يا لحيل الأبالسة التى تأبى أن ترتدّ عنّا!… ولكن كيف لي أنا الملتزم أن أضعف إن كنت تسلّحت سلاحا” حقّا” بالمسيح؟ إن كان يحيا فيّ… فلا أضعف ولا أسقط، إنّما أزداد قوّة في وجه التجارب.

إن كنت آكل جسده وأشرب دمه فأنا أثبت فيه وهو يثبت فيّ…هو يكبر وأنا أنقص. كيف أرضى أن أكون من هذا العالم المنحدر إلى الجحيم؟ إن كنت من هذا العالم، فذلك لكي أكون مثال الثمر المزروع في الارض الصالحة…التي حتى ولو نبتت بين الشوك سيظلّ ثمرها صالحا”…

إن اخترت أن أكون ملتزما” يوم الأحد، فإنّي التزمت مع المسيح أن أكون صادقا”، أن أكون كاللص التائب لا كيهوذا الخائن…التزمت أن أقبله وأفديه بحياتي لا أن أسلمه في لحظة ضعف وشدّة.

 

.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share