الشماس تيودور الغندور كاهنًا

mjoa Thursday October 9, 2008 302
سيامة الشماس ثيودور كاهنااحتفل المتروبوليت اسبيريدون خوري بالقداس الإلهي الإحتفالي في كاتدرائية القديس نيقولاوس للروم الأرثوذكس في زحلة وذلك يوم السبت الواقع فيه 13 أيلول الماضي 2008 ، الساعة الرابعة بعد الظهر والذي تمت خلاله رسامة الشمّاس تيودور الغندور كاهنًا بوضع يد المتروبوليت خوري، الشماس الغندور هو مندوب مكتب زحلة لدى أسرة الإعلام في الأمانة العامة لحركة الشبيبة الأرثوذكسيّة. .
شارك في القداس الإلهي لفيف من الكهنة والرهبان والراهبات وعائلة الكاهن الجديد وأقاربه وأصدقاءه. وفي كلمته توجّه المطران خوري الى الكاهن الجديد محملاً إياه مسؤولية الشباب وقائلاً:” هؤلاء الشباب والصبايا المجتمعون في الكنيسة المقدسة الذين أنت مسؤول عنهم ، أرجو الله أن تكون مسؤولاً عن كل الشبيبة في المستقبل. الله وهبك هذه الموهبة أن الشباب يسمعون كلمتك وقد كنت شاباً وخدمتك اليوم أعظم بكثير لأن خدمة الشباب هي في روحانيتهم وتقاربهم من الله وفي المحافظة على تقاربهم من كنيستهم وعملك عمل بشاري في الدرجة الأولى. أما عملك الرعائي فهو عمل مقدس يتطلّب من الكاهن أن يكون محباً، متواضعاً مع الآخرين، أن يكون وديعاً ، يتقبّل الناس واسع الصدر”  و مما قال أيضًا:” إن النعمة الإلهية التي قال عنها المسيح لتلميذه بولس ” إن قوتي بالضعف تكمن “. الحمد لله أنت ابن 31 سنة لديك الكثير من التجارب والحكمة والدراية والفهم لكن الحياة واسعة تعلِّم دوماً وهي مدرسة في كل وقت لكل شخص يسعى إلى الكمال. قدِّس حياتك لكي تتمكن أن تجلب إلى القداسة من أنت مسؤول عنهم. حياة الكاهن حياة جهاد، عمل دائم ، حياة يقظة فأنت اتكل على رحمة الله قبل كل شيء ولا تتكل على حكمتك ولا على حكمة العالم بل ضع أمام عينيك إرادة الله لأنها موجودة كما تعلم في الكتاب المقدس.
سيامة الشماس ثيودور كاهنا

أما من جهته فشكر الكاهن الجديد الأب تيودور بكلمته المطران خوري دعمه وتشجيعه وثقته، وشكر أهله وإخوته وكل من كان له أثر في حياته المدنية والروحية متخذًا آية بولس الرسول: ” لا يستهنّ أحد بحداثتك بل كن قدوة للمؤمنين في الكلام في التصرف في المحبة في الروح في الإيمان في الطهارة ” دستورًا لحياته الكهنوتية. وسأل الجميع الصلاة لأجل أن يوفقه الله في الرسالة التي هو مزمع على القيام بإتمامها.
بعد القداس الإلهيّ تقبّل الأب غندور التهاني في صالون المطرانية حيث تسلّم درعًا تقديريًا من فوج زحلة الرابع في جمعية الكشاف اللبناني، بعدها انتقل الجميع الى مركز مار نقولا للخدمات الإجتماعية حيث أقيم حفل كوكتيل للمناسبة، وقدم له أعضاء مكتب النشاطات الروحية فرع القديس نيقولاوس صليبًا.
سيامة الشماس ثيودور كاهنا
0 Shares
0 Shares
Tweet
Share