في مركز الجبل

mjoa Wednesday November 19, 2008 159

وجودك هناك نعمة، حضورك بين أوراقه غنى، استماعك لشيخ الجبل هبة من فوق. انه ليس فقط مؤتمرمركز جبل لبنان التابع لحركة الشبيبة الأرثوذكسيّة لدراسة  وتحليل أوراق العمل بل هو اجتماع القلوب الصادقة في حبّها وعشقها للمسيح.

.

 أن تأتي وتلحظ مشاركة بعض الأشخاص لثلاثة أيام دون انقطاع امر يحضّك على أن تقرّ أن همّهم الوحيد يسوع. تراه يتجسّد محبّة في عيون الإخوة فيشعر المرء وكأنه جالس في حضرة الله في مسكنه رغم أن القاعة المسماة باسم ملاك الجبل جامعتنا. مناقشات تقصر وتطول ولا تلحظ الا محبّة صارخة تذكّرك بمجمع أورشليم فالغيرة تتفاوت ويبقى الهدف واحدًا.

  إن حركيّتنا هي حركة القلب نحو الله ونحو الآخر في الوقت عينه. لسنا مميّزين عن غيرنا في شيء فلسنا سوى خدّام للكلمة الإلهيّة نعمل لإيصالها الى الناس جميعا فنجمع الأب بابنه. ان تجلس هناك وتبصر عيونا بريقة ووجوها مهمومة بالرسالة تشعر حتما  ان الهمّ الحركيّ- الكنسيّ موجود وسيظلّ موجودًا مهما طالت الأزمان.

 أطال الله بعمر شبّان حركة الشبيبة الأرثوذكسيّة وقوّاهم في كل مراكزها، وجعل بينهم وبين الله عشقًا أبديًا.

 

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share