الفرقة مكان لعيش المشاركة

mjoa Tuesday July 14, 2009 289

 
(مع تساؤلات المرشدين، كوستي بندلي، 355-359)

• الهاجس أن نجعل الفرقة مكاناً يسمح بتجسيد الإنجيل في نمط التعامل بين الأعضاء
• أي أن تتحول المحبة تدريجيّاً الى واقع معاش

 
• هذا يتطلب أن تكون الفرقة مبنية على المشاركة
• على المرشد أن يندمج بالفرقة وأن يكون موقعه في وسطها لا فوقها، أن يكون متعلماً ومعلماً بآن، بالكلام وبالسلوك، مصغياً الى الآراء والنقد بدون حرج
• لا يتفرد المرشد باختيار المواضيع
• يحث المرشد على أن تتطارح الفرقة الموضوع بشكل تفاعلي، علماً بأنه يترتب على المرشد أن يلخص كل مداخلة وأن ينسق بين المداخلات وأن يطرح الأسئلة التي تدفع البحث قدماً
• يجب أن تصبح الفرقة شركة حياة، خلية صداقة
• الصداقة أمر يشغل المراهقين
• التعارف المفصل بين أعضاء الفرقة على دفعات يغني هذه الشركة
• توزيع المسؤوليات بحيث يكون لكل عضو دوره الناشط في الفرقة
• ان تندرج الصلاة في حياة الفرقة مع ربط النصوص الليتورجية والعفوية بوضع الفرقة

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share