القدّيسين جوفنتيوس ومكسيموس

mjoa Saturday September 4, 2010 245

الأحد الأسبوع الخامس عشر بعد العنصرة

القدّيسين جوفنتيوس ومكسيموس الأنطاكيين 
all_saintsالقدّيسان كانا ضابطين في إنطاكية في زمن الأمبراطور يوليانوس الجاحد عام 363م. مدحهما القدّيس يوحنا الذهبي الفم في إحدى مواعظه. كانا في احتفال عسكريّ وانتقدا الأمبراطور علنًا لاضطهاده المسيحيين . وشي بهما وألقي عليهما القبض. حاول رفاقهما الضباط اقناعهما بنكران المسيح كما فعل ضباط آخرون فرفضا قائلين: “إذن، علينا أن نضحي بنفسينا تكفيرًا عن خيانتهم!”. فقطعت هامتاهما تحت جنح الظلام، لكن وجد المؤمنون رفاتهما فتبيّن أنه كان لها مفعول عجائبيّ. كانت انطاكية تعيّد لهما في الماضي في كانون الثاني.

 

تذكار القدّيس زكريا النبي أبي يوحنا المعمدان السابق الكريم (القرن الأول قبل الميلاد)

القدّيس الشهيد في رؤساء الكهنة عبدا الفارسي اسقف المدائن

 

الطروبارية
طروبارية القيامة ا اللحن السادس ا الإيوثينا الرابعة
إنّ القوّات الملائكيّة ظهروا على قبرِك المقدّس والحرّاسَ صاروا كالأموات، ومريمَ وقفت عند القبرش طالبةً جسدَكَ الطاهر. فسبيتَ الجحيمَ ولم تجرّب منها وصادفتَ البتولَ مانحاً الحياة. فيا من قام من بين الأموات، يا ربّ المجد لك.

طروبارية القدّيس زخريا النبي
لمّا تسربلت حلّة الكهنوت أيّها الحكيم قرّبت لله يا زخريا محرقات كاملة مرضيّة حسب شريعة الله كما يليق بالكهنة وصرت كوكبًا ومعاينًا للاسرار وحاملاً عليك علائم النعمة واضحة يا كامل الحكمة وقُتلت بالسيف في هيكل الله فيا نبي المسيح ابتهل إليه مع السابق أن يخلّص نفوسنا

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share