القدّيسين مكدونيوس وثيوذولوس (عبدالله) وتاتيانوس

mjoa Saturday September 11, 2010 139

الأحد السادس عشر بعد العنصرة  – الأحد الذي قبل عيد رفع الصليب – اللحن السابع \ الإيوثينا الخامسة – وداع عيد ميلاد والدة الإله

القدّيسين الشهداء مكدونيوس وثيوذولوس (عبدالله) وتاتيانوس (+القرن الرابع الميلاديّ)

 
هؤلاء القدّيسون أحرقوا أحياءً في أيام الأمبراطور يوليانوس الجاحد (360 – 363)، نتيجة تحطيمهم الأصنام في أحد هياكل الأوثان في فيرجيا في آسيا الصغرى، من التي أعاد لها عمّال يوليانوس الاعتبار. ولمّا كان الوالي قد قبض على بعض الأبرياء ممن وقعت يده عليهم مزمعًا الانتقام منهم لمجرد كونهم مسيحيين، تقدّم القدّيسون الثلاثة واعترفوا بما صنعوه، فعذّبوا وأحرقوا.

 

تذكار القدّيس الشهيد في رؤساء الكهنة أفتونوموس (+ 313م)

 

الطروباريات
طروبارية القيامة \ اللحن السابع
حطمت بصليبك الموت وفتحت للّص الفردوس وحولت نوح حاملات الطيب وأمرت رسلك أن يكرزوا بأنك قد قمت أيها المسيح الإله مانحاً العالم الرحمة العظمى.

طروبارية وداع عيد ميلاد والدة الإله
ميلادك يا والدة الإله بشّر بالفرح كلّ المسكونة لأنّه منك أشرق شمس العدل المسيح ألهنا فحلّ اللعنة ووهب البركة وأبطل الموت ومنحنا حياة أبدية.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share