القدّيسين الأميرين البارّين داود وافروسيني الصانعا العجائب (+1228م)

mjoa Sunday June 24, 2012 190

davedanbaphrosiniاسم داود كأمير كان بطرس. جلس على عرش موروم في العام12-3م. مرض بالبرص فاعتنت به صبّية اسمها فبرونية (أفروسيني)، كانت هي ابنة نحّال وتداوي بالأعشاب الطبيّة. وقعت في نفسه موقعًا حسنًا فلمّا برىء تزوّجها، فاعترض الأعيان لأن الأميرة من أصل وضيع وطلبوا أن يطلّقها. رفض وتمسّك بقدسية الزواج. طردهما الأعيان وحلّت بموروم مصائب عديدة بعد رحيلهما، عندئذ طالب الشعب بعودتهما فعادا وكرّسا حياتهما لأعمال التقى والرحمة والإحسان، كانت محبّتهما للمساكين كبيرة،كما اهتمّوا بالكهنة والرهبان وعملا على مصالحة المتخاصمين، كان منزلهما بمثابة ملاذ لكلّ من كان بحاجة إلى المساعدة. في أواخر حياتهمت اقتبلا الحياة الرهبانيّة باسم داود وافروسيني، رقدا في الربّ في اليوم عينه. جرت برفاتهما عجائب جمّة، اقتبلا شفيعين للمتزوجين الجدد.

 

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share