القدّيسين سرجيوس وجرمانوس

mjoa Wednesday June 27, 2012 222

 

 

sergios_wonderwokerكان القدّيس سرجيوس كاهنًا مرسلاً أصله من الشرق، من أصل يونانيّ. أقام في الجزيرة الرئيسيّة لبحيرة لادوغا في منطقة نوفغورود في الموضع عينه الذي قيل، في التقليد، إنّ الرسول أندراوس المدعو أوّلاً قد وطئه وغرز فيه صليبًا. سلك سرجيوس في نسك شديد. أضنى جسده بالأصوام والأسهار. شعّ بفرح الروح القدس وسلامه. خلال النهار كان ينسخ الكتب المقدّسة ويكرز بكلام الله للسكان المحليّين الذين طلب عدد كبير منهم أن يعتمدوا. شيئًا فشيئًا نشا دير في معتزل قدّيس الله. ساس رهبانه بحكمة. أمضى سنواته الأخيرة في إحدى المغاور، وهناك قضى بسلام في الربّ.

herman_wonderwokerأمّا القدّيس جرمانوس فيبدو أنّه كان أحد تلاميذه وربما رافقه مرسلاً من الشرق. سلك في إثر شيخه سواء في أتعاب النسك أو الأعمال الرسوليّة. ركّز الدير الذي أنشأه القدّيس سرجيوس. دُفِنَ ووري الثرى بجانب القدّيس سرجيوس. تعرّض الدير، بعد حين، إلى غارات البدو. نقل الرهبان الرفات إلى مكان آخر. فلمّا أُعيدا إلى الدير جرت محاولات لفتح ضريحهما، لكن كان لهب يخرج منه ويغلّف القبر الحجريّ.
مَنَّ الربّ الإله على هذين الأبوين بموهبة التبنؤ والرؤيا. جرت بهما عجائب جمّة.  يدعيان كحاميين للبحّارة وخلاص الممسوسين. قدّيسون عديدون خرجوا من دير فالام. عرف فترة إزدهاره الكبير في القرن الثامن عشر بعدما هُجِرَ على مدى قرنين.

 

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share