القدّيس الشهيد فيكتور مارسيليا الفرنسي(+ القرن الثالث الميلاديّ)

mjoa Friday July 20, 2012 223

all_saintsولد القدّيس فيكتور في كنف عائلة غنية نبيلة من عائلات مرسيليا خلال القرن الثالث للميلاد. عمل في حرفة السلاح. خدم الأمبراطور ببسالة وولاء. ولكنّ لمّا زار مكسيميانوس مرسيليا، لم يشأ فيكتور ان يخفي إيمانه وأخذ يشجّع رفقة السلاح ألأّ يخافوا من يقتلون الجسد ليُحسبوا مستأهلين الجوائز السماوية. ليل نهار كان ينتقل من بين إلى بيت يحضّ المؤمنين على معركة الإيمان ويرافق الشهداء إلى مواضع تعذيبهم. جرى إيقافه، واستيق إلى أمام الأمبراطور، وإذ بقي غير متزعزع إزاء تهديدات الطاغية ووعوده الخدّاعة أخزى غرور عبادة الأوثان مذيعًا بالمسيح إلهًا حقيقيًّا أوحد. جرّره الأمبراطور في الشوارع وسلذمه إلى ضرب الشعب وإهاناته له. لكن بقي القدّيس مذيعًا للإيمان بالمسيح بقوّة. بعد ثلاثة أيّام وقف فيكتور للقضاء فقلب تمثال جوبيتر برجله عندئذ صدر القرار بقطع رأسه.

 

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share