القدّيس الشهيد فوقا أسقف سينوبي (+ 102م)

mjoa Sunday July 22, 2012 188

phocaولد القدّيس فوقا في مدينة سينوبي على ضفاف البحر الأسود، من أب اسمه بامفيلوس كان يبني المراكب، وأمّ اسمها مريم. كان وثنيّاً ثم اهتدى إلى الإيمان.

   منّ الله عليه منذ معموديته بموهبة صنع العجائب. بعد ذلك جعل أسقف على موطنه وقام ينشر الكلمة بين مواطنيه.

   جاءه صوت يقول له: “إنّ كأساً قد أعدّت لك، عليك الآن أن تشربها”. فعرف أن الربّ الإله يدعوه إلى الاستشهاد. وما هي سوى أيام قليلة حتّى ألقى الجند القبض عليه وأوقفوه أمام الحاكم افريكانوس للإستجواب فاعترف بكلّ جرأة بالربّ يسوع سيّداً، فضرب وجرّح وسجن، ثم ألقي في حمّام زائد السخونة فأسلم الروح. كان ذلك في أيام الأمبراطور ترايان حوالي العام 102 للميلاد.

   إلى جانب عيد القدّيس فوقا، في هذا اليوم، هناك تاريخ آخر، تحتفل فيه الكنيسة بذكرى نقل رفاته في 23 تموز.

 

طروباريّة

صِرتَ مشابهاً للرسل في أحوالهم، وخليفةً في كراسيهم،

فوجدت بالعمل المرقاةَ إلى الثاوريا أيّها اللاّهج بالله،

 لأجل ذلك تتبّعت كلمةَ الحقّ باستقامةٍ، وجاهدتَ عن الإيمان حتى الدم،

أيّها الشهيد في الكهنة فوقا، فتشفع إلى المسيح الإله في خلاصِ نفوسِنا.

 

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share