أيقونة طرد آدم وحواء من الفردوس (احد الغفران)

mjoa Sunday March 17, 2013 537

“الطرد مِنْ الجنةِ”

 

 في القسم الأول من الأيقونة رقم (1) نرى آدم وحواء يقفان خجلان للذنبِ الذي إرتكبوه بأكل الفاكهةِ مِنْ شجرةِ معرفة للخير والشرِ، آدم وحواء يَقِفانِ أمام السيد المسيح.
(ربما!! لأنه بحسب الرسام هو صورة الله الغير المنظور ولإستحالة تصوير الله الآب )

نرى في الأيقونةُ آدم وحواء يَقِفانِ أمام السيد المسيح [1] قبل هبوطِهم من الفردوس إلى الأرض . ، وكانا قبل السقوط على علاقة حميمة وفريدة مِنْ المشاركةِ والزمالةِ مَع الله . على أية حال، هم أغروا بالشيطانِ الذي يَظْهرُ على شكل ثعبان، لعِصيان الله واوقعهم في العصيان والأكل مِنْ شجرةِ معرفةِ الخير والشرِ (تكوين 2: 15-17).

 

عندما أَخذوا مِنْ الفاكهةِ وأَثموا، أدركوا بأنّهم كَانوا عراة. فأخفوا أنفسهم مِنْ حضورِ الرب (3:8).يظهر في الأيقونةُ آدم وحواء يُحاولانِ تَغْطية أنفسهم بأوراقِ التين كما يُحاولونَ الإختباء، ورغم ذلك يَقِفونَ خجلانينَ أمام الرب .

ويسأل الرب آدم عما فعل فيشير إلى حواء ويقول :
(3: 12 فقال آدم :المرأة التي جعلتها معي هي اعطتنيمن الشجرة فأكلت. 13 فقال الرب الاله للمرأة ماهذا الذي فعلت.فقالت المرأة الحيّة غرّتني فاكلت.)
ولم يطلبان المغفرة . بل القى آدم اللوم على الله لأنه هو من خلق له المرأة . وحواء القت اللوم على الحيّة. فطردا من الجنة.

وفي القسم الثاني من الأيقونة
3: 24فطرد الانسان واقام شرقي جنة عدن الكروبيم ولهيب سيف متقلب لحراسة طريق شجرة الحياة

يظهر ملاك الرب يحرس باب الفردوس لمنع الدخول إليه .

وفي القسم الثالث
يظهر رئيس الملائكة يخرجهم خارجاً . ويظهر آدم وحواء يلبسان الشياب التي صنعها لهما الرب من الجلد وهما خجولان من فعلتهما .

 

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share