من تعليمنا المسيحي: حقًّا قام

mjoa Thursday April 17, 2014 541

المرشد: هل تعلم اننا نحتفل بقيامة الرب يسوع المسيح من بين الأموات مدة أربعين يومًا من الفصح؟

التلميذ: طبعًا أعلم اننا نسلّم على بعضنا البعض بعبارة “المسيح قام” ونجيب عليها قائلين “حقًّا قام”.

المرشد: هناك تعابير اخرى في الكنيسة عن فرح القيامة: في الكنيسة كل شيء أبيض: ملابس الكهنة، ستارات الأبواب وكل قماش يُستعمل في الخدمة ابيض مثل ملابس الملاك الذي بشّر النساء بالقيامة. الإبيطافيون الذي وُضع في وسط الكنيسة يوم الجمعة العظيم يبقى على المائدة في الهيكل طيلة اربعين يومًا لأن موت المخلّص مرتبط دائمًا بقيامته. الإبيطافيون هو أيقونة المسيح المسجّى في القبر، وعليه يقام القداس لأن الحياة بزغ من القبر.

التلميذ: انا أعرف اننا لا نصوم بعد القيامة.

المرشد: لا نصوم ولا نركع ولا نسجد طيلة الفترة الفصحية لأننا نشعر بوجود المسيح بيننا كما كان يظهر للتلاميذ بعد قيامته في العليّة، على طريق عمواس، على الجبل في الجليل، على شاطئ بحيرة طبريا حيث تناول الطعام معهم. ونحن نفرح بالعيد ونتشارك موائد الطعام. لكن اريد ان أُذكّرك أننا اذا كنا لا نصوم فهذا لا يعني أن ننسى الفقراء والذين ليس لهم من يفرح معهم ويشاركهم موائد العيد.

التلميذ: انا أعرف ان الصلوات والقداس في الاسبوع الذي يلي الفصح هي ذاتها كل يوم.

المرشد: صح. لكني اريد ان أَلفتك الى أننا نقرأ من سفْر أعمال الرسل كل يوم مقطع ابتداء من يوم القيامة. وأَنصحك ان لا تنتظر لتسمع مقطعا منه يوم الاحد بل اقرأه في البيت من اوله الى آخره لأنه يخبرنا كيف بشّر الرسل بالقيامة وكيف أسسوا الكنائس والصعاب التي واجهوها. “أعمال الرسل” كتاب تاريخ الكنيسة في بداياتها.

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share