أُسرة الاستعداديين في مركز جبل لبنان تهدي طُلاب الحق “نشيد مَوطني” بمناسبة الأعياد

mjoa Saturday December 26, 2015 233

أُسرة الاستعداديين تهدي طُلاب الحق “نشيد مَوطني” بمناسبة الأعياد:

بحلول هذا الموسم المبارك تتمنى حركة الشبيبة الارثودكسية- مركز جبل لبنان،” أسرة الإستعداديين” لكافة الأطفال والمشردين والمظلومين والحزانى وطلاب العدل والحق في هذا الموسم المبارك أن ينعموا بالسلام والمحبة، لذلك تقدم مجموعة من الأُسرة نشيد “موطني” لتقول لهم، “انتم في ضمير الإنسانية والمحبة اللذيّن نعمل من أجلهما”.

يموت الأطفال ويسقط الجرحى بالمئات ولا يتحرك العالم، ظلم رهيب يحل بالإنسان، وليس من يرفع الظلم. نحن طلاب سلام ولكننا ايضا طلاب عدل. ويقتضي العدل ان يعود اللاجئون الى بلداتهم وقراهم هذه التي ولدوا فيها وأحبوها وعلّموا اولادهم حبها. لا يجوز للاغتصاب والاحتلال ان يدوم .

“لننشد موطني معاً” حملةٌ اطلقت لمقاومة الظلم والإستبداد ولنشر المحبة والسلام. سبب وقوع الاختيار على نشيد “موطني” الشهير, هو لأن كلمات النشيد تتكلم بلسان حال العدل والرجوع إلى الوطن وكلنا غرباء إلى أن نجد وطن المحبة والسلام في قلوبنا أولاً،

موطني قصيدة وطنية شعبية كتبها الشاعر الفلسطيني إبراهيم طوقان، ولحّنها الموسيقار اللبناني محمد فليفل في العام 1934.

نشكر كل من الإخوة: انطونيلا نعيمه، جاك سلامة، جو ايليا، ميران مجدلاني. وكل من تعب في تحضير هذا العمل المتواضع، وكل الشكر إلى أعضاء الفرق الاستعدادية في حركة الشبيبة الأرثودكسية.

 

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share