تأملات في بدء السنة الدراسية الجديدة – المطران بولس (بندلي)

mjoa Tuesday April 26, 2016 95

تأملات في بدء السنة الدراسية الجديدة – المطران بولس (بندلي)
يا رب تعبنا الليل كله ولم نصطد شيئاً لكن عند  كلمتك ألقي الشبكة (لوقا5:5)
أيها الأحباء،
أنتم الآن جميعاً في فترة خاصة من مراحل دراستكم أو تدرسكم لقد باشرتم أو ستباشرون في وقت قريب دراستكم في سنتها الجديدة.
ان الكلام الانجيلي الذي يتصدر هذا التأمل قاله بطرس أحد تلامذة الرب، توجه به الى كائن لم يتعرف عليه من قبل، لقد نطق به هذا الانسان الذي عرف الضعفات ككل انسان ومع ذلك سمع من سيده تقريظاً هنأه به على ايمان لم يتعلمه من لحم ودم لكن من الآب السماوي مصدر كل عطية صالحة وكل موهبة كاملة -كان بطرس صياداً يصطاد ليعيش فدُعي أن يصبح صياداً للناس لكي يحيوا هم.

هذا الصياد، اذ كانت قواه أُنهكت من التعب المضني المقترن بفقدان الرجاء، ها هو يلاقي من سيقول يوماً: “أنا معكم كل الأيام الى انقضاء الدهر” وفي مكان آخر “تعالوا الي وأنا أريحكم” يلتقي به فيصرخ نحو ضعفه وتعبه ويأسه وكل ما يرافق ذلك فيسمع صوت مخاطبه العذب، الهادئ الذي “لم يسمع في الشوارع” يقول له ولرفاقه: “ألقوا شباككم للصيد” فيطيعون صوته الالهي ويلقون من جديد الشباك مصدر رزقهم، فيحصلون على وفرة غزيرة من السمك لم يكونوا ينتظرونها وبطرس بعد عرضه يأسه الضعيف ها هو ينهي كلامه: “لكن عند كلمتك ألقي الشبكة”.
أيها الأحباء من مدراء ومسؤولين وأساتذة وجميع الذين يعملون في حقل التعليم أو يرافقونه بأمانة، ها أنتم تبتدئون سنة جديدة نرجو لكم أن تحصدوا فيها الثمار اليانعة التي برحمة الله ستكافئ جهودكم المضنية في أغلب الأحوال.
 انكم مثل بطرس ستتذكرون ليلاً قاتماً بل ليالي تعبتم فيها كثيراً وكأنكم تعبتم سدى!!!
لا تجزعوا البتة -اتكلوا على الله القدوس وعيشوا باسمه وتحركوا به… لن يخيب انتظاركم بل ستُكلل جهودكم بالتوفيق والنجاح لأن الرب الذي يراكم ويسهر عليكم سيعطيكم كل خير- لا تتوقفوا أمام الصعوبات، هو سيحميكم فيها -لا تقبلوا أن تتركوا جهداً تقدرون أن تقدموه مهما بلغ التعب الحال فيكم.
واظبوا في كل وقت على اعداد مقرراتكم وتأكدوا أن الله لن يترككم أبداً.
سوف تتعبون والتعب نتيجة طبيعية لجهد تقومون به لدحض كسل يهددكم، كونكم واعين للصعوبة ستقولون للسيد مع بطرس: تعبنا ولا نزال نتعب النهار كله والليل كله، لكن كلمتك تقوينا، فأعطنا أن نتكل عليها حقيقة باذلين جهودنا كل يوم لكي تثمر بنعمتك.
يا رب بارك اكليل السنة بصلاحك. آمين.

مطران عكار وتوابعها
+ بولس
العدد 40 – في 5 تشرين الأول 1997
الأحـــد السادس عشر بعد العنصرة

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share