قيمة الانسان الحقيقية- المطران بولس (بندلي)

mjoa Tuesday April 26, 2016 86

قيمة الانسان الحقيقية- المطران بولس (بندلي)
 “ماذا يعطي الانسان فداء عن نفسه”
اننا في عالم يعطي الانسان قيمة “تتلاعب” كأنها تتبع قواعد “البورصة المالية” -هناك أسس عديدة لتقييم الانسان هناك من يقيّمه “بالحسب والنسب” ناسين أنه ينتمي الى عائلة تضم أبناء الله مما يجعل حسبه ونسبه الحقيقيين أنه “من الله وُلد” كما يقول الانجيلي الحبيب يوحنا.

هناك من يقيّمه “بالعلم” الذي أدركه في هذا العالم -وهو نسبي- بينما العالم الحقيقي المطلق هو في أن يرتقي الانسان الى الخالق الذي فيه يعلم كما عُلم على حد قول بولس الالهي.
هناك من يقيّمه “بالمال” الذي اقتناه ناسياً أن مال هذا العالم وديعة بين يديه يدرك الكنز الحقيقي الدفين الذي -ان اكتشفه- يدعى لكي يبيع كل ما يملكه كي يحصل عليه.
أما الرب فيقول للانسان:
قيمتك تفوق كل قيمة تستطيع مفاهيم أرضك أن تعطيك اياها.
قيمتك هي في صورة الهية شوهتها بخطيئتك فأتيت اليك وأصبحت كإنسان “لا صورة له ولا منظر” لأعيد لك بصليبي صورة جمالك القديم.
قيمتك أعطيتك اياها على صليب غُرس في وسط أرضك لكي يعطي خلاصاً حقيقياً لك ولكل انسان.
قيمتك كشفتها لك عندما بسطت يدي على صليب كان مفروضاً أن يفرّق الناس خوفاً من الموت فجمعتك مع كل انسان عليه ضاماً البشرية جمعاء في اتحاد واحد. فأصبحت -اذا شئت- منتمياً الى عائلة المخلَّصين بدمي المهراق عليه من أجلك ومن أجل العالم أجمع.
قيمتك هي بأن تَتَتَلمذ عند أقدام صليبي الى جانب أمي الطاهرة والتلميذ الحبيب لكي يُكشف لك السر الخفي على العلماء والفهماء والذي يتعلمه كل انسان اذا قبل بالنور الذي أعطيه أنا للذين يقبلون أن أفتح أعينهم بنعمتي التي لا تُدرك…
قيمتك هي بأن تموت معي لهذا العالم وشهواته فتأخذ حياة لك لا موت فيها الى الأبد…
هذه أيها الأحباء قيمة الانسان الحقيقية ونحن مدعوون أن نعيها اذا ما نظرنا بإيمان الى صليب أُعطينا به الخلاص الحقيقي باكتشاف قيمة لنا تفوق كل قيم العالم النسبية والزائلة.
الا أهلنا الله أن نكتشفها ونحن عند أقدام الصليب الكريم فننقلها بدورنا الى كل انسان في عالمنا. آمين.

مطران عكار وتوابعها
+ بولس
العدد 38 – في 21 أيلول 1997

الأحـــد بعد رفع الصليب

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share