لبيتك ينبغي التقديس يا الله على مدى الأيام- المطران بولس (بندلي)

mjoa Tuesday April 26, 2016 84

لبيتك ينبغي التقديس يا الله على مدى الأيام- المطران بولس (بندلي)
هذا ما أنشدناه يوم السبت الواقع فيه العشرون من شهر أيلول سنة ألف وتسعماية وسبعة وتسعون، أنشدناه بمناسبة التكريس الاحتفالي لكنيسة بشارة سيدتنا والدة الاله في رعية العبدة (حارة السيدة) وقد كان هذا النهار يوماً مقدساً اجتمعنا سوية فيه يشاركنا آباء أحباء وبنوع خاص قدس الارشمندريت المتوحد بندلايمون رئيس دير حماطورة ورهبانه الذين نشكرهم شكراً جزيلاً على الخدمة الجليلة التي رفعتنا الى السماء وألف مبروك للرعية المباركة.

أيها الأحباء يُلفت الانتباه في هذا التكريس الى أمرين خاصين:
الأول: وضع بقايا قديسين في المائدة المقدسة.
وهذا يؤكد أننا نتبارك بهذه البقايا المقدسة -انها بقايا هياكل بشرية تقدست بالجهاد الروحي- أجسادهم التي هي هيكل الروح القدس تقدست بالنعمة الالهية فها هي توضع ضمن المائدة المقدسة حيث تقام الذبيحة غير الدموية التي بها نتقدس وهكذا نؤكد أننا مشاركون لتقديس لا يستطيع أحد أن ينزعه منا. فنحن أعضاء في شركة القديسين التي تشمل الكنيسة المجاهدة التي على الأرض والكنيسة الظافرة في السماء والكنيسة جمعاء بكامل أعضائها، والقديسون وهم من هؤلاء الأعضاء يلتفون حول “القدوس الواحد، الرب الواحد”، يسوع المسيح الذي “هو” تقديسنا.
الثاني: مسح جدران الكنيسة بالميرون المقدس بعد نضحها بالماء المقدس -ان مسحة الميرون المقدسة التي يُمسح بها المؤمن مباشرة بعد نوال سر المعمودية المقدسة، هذه المسحة ترافقها: “ختم موهبة الروح القدس” فيجيب الحاضرون “آمين” ليؤكدوا حقيقة تخصيص الانسان لله فينموا بنعمة الروح القدس، هكذا في مسحة حجر الكنيسة نؤكد أن الحجر نفسه أصبح مقدساً بنعمة الروح القدس ولكن تكريس الهيكل الحجري لا ينسينا تكريس من هم هيكل الله الحي لنؤكد بكياننا وتصرفاتنا أننا أعضاء في جماعة مكرسة لله ومفروزة “مع كل خطاياها” أن تكون عروسة للمسيح لا عيب فيها ولا وسخ مثل ذلك بل مقدسة منزهة عن كل عيب.
تكريس كنيستكم هو اذاً وقت عملنا معاً فيه للرب فدخلنا في موكب القديسين الى قدس الأقداس لكي نتذكر دائماً أننا شركاء في الكنيسة العلوية حيث الألحان التي لا تفتر، وجددنا فيه ما أكدته مسحتنا بالميرون المقدس بأننا مفروزون لله -حصة الله- كما اعتاد الأقدمون أن يفرزوا بواكرهم لله ليقدسوها.
أهلنا الرب لهذا التقديس لنقول مع الكنيسة المقدسة: لبيتك ينبغي التقديس يا الله على مدى الأيام.

مطران عكار وتوابعها
+ بولس

العدد 39 في 28 أيلول 1997
الأحـــد الخامس عشر بعد العنصرة

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share