الإرتقاء بالصليب – المطران بولس (بندلي)

mjoa Tuesday May 17, 2016 11

الإرتقاء بالصليب – المطران بولس (بندلي)
في هذا الأحد الخامس من الصوم نعيِّد للقديسة مريم المصرية الأم البارة التي أنقذتها نعمة الله المخلصة من فجور الخطيئة. يلفتنا في حياتها أنها رافقت الذين قصدوا القدس ليسجدوا للصليب الكريم ولكنها لم تكن قاصدة هذا السجود بل مبتغاها كان بأن تتوغل في حمأة الفساد وتوقع الآخرين فيها، واذ بالنعمة الإلهية التي تشفي كل ضعف تلاقيها فتساعدها أن تغيِّر حياتها كلها رأس على عقب وإذ بالفجور المعبّر عنه بدموع غيظٍ أمام دخول نيته أثيمة تتحول دموع الغيظ فيه الى دموع توبة حقيقية إستعرضت مريم فيها، عبر العبرات التي أصبحت لطلب المغفرة، إستعرضت حياتها فأرادت أن تلصقها بالصليب.

وإذ نظرت الى أيقونة سمِّيتها القديسة الأفضل من القديسين، الكلية الطهارة والدائمة البتولية “مريم” فإذا بهذه الأخيرة تمدُّ يد المساعدة لها فتنقذها من موت خطاياها وتضمها الى صليب ابنها.
دخلت مريم الكنيسة وسجدت لصليب مخلص العالم ومخلصها وبدموع حارة أكدت أن الرب يقبل التائبين بصدق والعائدين اليه بمحبة فبشفاعات الكلية القداسة أهلنا الرب أن نسلك مسلك التوبة الذي سلكته مريم البارة فنبلغ معها الى السجود لصليب الرب المكلل بأنوار القيامة. آمين.

مطران عكار وتوابعها
+ بولس
العدد 14 – في 5 نيسان 1998
الأحـــد الخامس من الصوم
أحد القديسة مريم المصرية

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share