دور المرأة في تثبيت الإيمان – المطران بولس (بندلي)

mjoa Tuesday May 17, 2016 238

دور المرأة في تثبيت الإيمان – المطران بولس (بندلي)
في الاسبوع المنصرم عيدت الكنيسة للقديسة المعظمة في الشهيدات كاترينا الاسكندرية التي تسمّيها حافظة سيناء وللقديس المعظم في الشهداء يعقوب الفارسي المقطع شفيع دير الراهبات في دير مار يعقوب -دده التابع لأبرشية طرابلس والكورة وتوابعهما المحروسة بالله.

ان القديسة كاترينا، الفتاة المسيحية الشجاعة، أفعمت فلاسفة الاسكندرية المشهورين في العالم بأسره وأسكتتهم جاعلة “أصدقاء الحكمة البشرية” يصمتون أمام عروس المسيح الذي جعل الصيادين غزيري الحكمة عندما سكب عليهم الروح القدس واصطاد بواسطتهم المسكونة جمعاء. فتحقق في القديسة كلام السيد لتلاميذه: ان دعوكم أمام المحاكم والقضاة والولاة فلا تهتموا فإني أعطيكم حكمة وفهماً لا يستطيع أحد على مناقضتهما. نعم لقد وقفت كاترينا الشريفة بإيمانها أمام المشهورين في العلم البشري لتقول لهم: كل تصوراتكم البشرية لآلهتكم الصم والبكم لن تثبت أمام إلهي الحي الذي أنادي به والذي يحييني بنعمته ولو سلبتم حياتي مني، والذي يقبلني في خدره المزين بزينة العرس السماوي الدائم الى الأبد.
وعذبت كاترينا كثيراً فلم تكترث بالعذاب والموت اللذين أصبحا معبراً لها للوصول الى الختن الإلهي.
وأما القديس يعقوب، فعندما مرَّ بتجربة ضعف الإيمان القاسية أمام هول العذابات التي كان يواجهها بسبب إيمانه، فوقفت سيدتان أمامه تساندانه، أمه وزوجته اللتان كان لهما الحق البشري الكامل بأن تضعفا وأن تتمسكا به كساند لحياتهما، فلم تستسلما الى ذلك بل كان همهما أن تجعلاه يثبت في إيمانه بالمسيح وكانتا متيقنتين أن هذا الإيمان الذي تساندانه لكي يبقى محفوظاً لديه سوف يقودهما الى حرمانهما البشري من محبته تجاههما واعالته لهما وغيابه القاسي جداً عن رؤيتهما لا بد وأن يجعلهما في “بؤس” هذا العالم والامر ليس سهلاً، إنما أعطيتا من الرب أن تتجاوزا محدودية البشر لكي تقولا له: أنت أعزّ ما عندنا وبدونك سوف نحرم من أشياء عديدة على هذه الأرض لكننا اذا ما تشجعت وثبتَّ في إيمانك ومت عنه فلنا رجاء أكيد انك ستكون شفيعاً لنا أمام عرش الله القدوس الذي سيعطينا ما يفوق كل انتظار بشري لنا.
وثبت إيمان يعقوب بصلوات وتضرعات هاتين المرأتين المنعوتتين بالضعف وواجه الاستشهاد بكل أمانة.
هذا هو الدور الإلهي للمرأة، الاّ أهلنا أن يثبت إيماننا دائماً فينتصر على كل شوائب العالم. آمين.

العدد 48 – في 29 تشرين الثاني 1998
ألأحـــد الخامس والعشرون بعد العنصرة

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share