صعودنا مع الرب – المطران بولس (بندلي)

mjoa Tuesday May 17, 2016 110

صعودنا مع الرب – المطران بولس (بندلي)
عيّدنا لصعود الرب يسوع الى السماء!
فالجالس دائماً عن يمين الآب ارتضى أن ينزل الينا دون أن ينفصل عنه لكي ينهض بنا ويجلسنا عن يمين الله.
ان هاجسه هو أن يرفعنا معه فهل نحن مستعدون أن نقبل تحننه العظيم؟
صعد الى أبيه وشخص اليه تلاميذه واذا بسحابة تخفيه عنهم فهل نقدر أن نبقى متطلعين اليه رغم اختفائه عن أعيننا راجين  منه أن يبقى معنا كما وعدنا بوعده الصادق الأمين.

أيها الأحباء، لا نعيد للصعود الإلهي وكأننا غرباء عنه الصعود ارتفاع فوق صغائر هذا العالم تجاه الله القدوس الذي وحده يرفع قامتنا فتبلغ الى ملء قامة المسيح الصاعد؟ تجربة العالم والإلتصاق به والإكتفاء بما يقدمه لنا تجربة قاسية في حياتنا فهل نستسلم؟ أم تبقى عزيمتنا أن نبقى ناظرين الى الرب يسوع، الى من افتقد عالمنا باسره لكي نتخلص من قيود تُكبِّلنا، فيعطينا نعمة حرية أبناء الله التي تحطم فينا الأغلال؟
أيها الأحباء “صعودنا” مع المسيح لن يكون استعفاء من أرضنا وشؤونها، بل بالحري انعتاقاً من القيود المميتة لكي نسلم حياتنا وحياة العالم أجمع لسلام حقيقي يعطينا اياه إله السلام وأبو المراحم له الكرامة والسجود الى الأبد. آمين.

العدد 22 – في 31 أيار 1998
أحـــد أباء المجمع المسكوني الأول

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share