صلاة بمناسبة مرور ثماني سنوات على رقاد المثلّث الرحمة المطران بولس (بندلي) في أنفة

mjoa Wednesday June 8, 2016 92

zikra4تذكاراً لمرور ثماني سنوات على رقاد المثلّث الرحمة المطران بولس (بندلي) أقام الإخوة في فرع أنفه  مساء الأحد 5 حزيران 2016، صلاة غروب مع صلاة الراقدين ، في غرفة الصلاة في بيت مار عبدا (منزل عائلة كرم اسحق دعبول ) والتي سكنها ( الأخ قيصر بندلي ) سيدنا بولس لّمـا كان علمانيّاً ،خلال لجوء عائلته إلى أنفه في أحداث ثورة 1958 مع الأخ إيلي كرم دعبول الذي كان في حينه وكيلاً للوقف ومسؤولاً عن فرع أنفه لحركة الشبيبة الأرثوذكسيّة . بينما استضاف بيت المرحوم جرجي الياس عودة باقي أفراد العائلة .

وعقب الصلاة عرض وثائقي ” تعال وانظر ” الذي كان قد حضرّته الأمانة العامّة وعُرِضَ في إحتفال الذكرى الأولى لرقاده سنة 2009 في قصر الأونيسكو -بيروت .

zikra1وبعده استمعنا لـِ”دعاء المطران بولس ” من نظم الأخ جرجي ساسين وتلحين وأداء الأخ ديمتري شحادة مرافقاً بعرض مصوّر .

ومسك الختام كانت “شهادات حيّة ” قدّمها من عرف ورافق سيدنا بولس في خدمته بيننا ، شارك فيها على التوالي : الريّس توفيق ديب فارس ( رسول البحر كما كان يدعوه الأخ كوستي بندلي ) والأخ بيتر صليبا والأب يوحنا عيسى ، والشماس بشارة عطالله ، والأخت ماري نخول ، وختمها الأخ جرجي ساسين الذي لفت النظر إلى الدافع الذي حدا بالإخوة في فرع أنفه لإقامة الذكرى في هذا البيت الذي باركه سيدنا القديس بسكناه فيه ، والتي ما زالت بركته تعمل فينا حتى الآن ، ولفت النظّر إلى عرض اللوحات المتضمّنة صوراً عن تاريخ خدمة سيدنا في أنفه ووثائق مما قيل عنه وفيه . وذكّر بنيّة الأخوة تخصيص يوم في الأسبوع للصلاة في هذه الغرفة . وفي نهاية اللقاء بارك قدس الأبوان بولس عوض ويوحنّا عيسى خادما رعية أنفه مع الشمّاس بشارة عطالله, القمح المسلوق ( الذي أعدّه الأخ سايد فارس )عن راحة سيدنا بولس وتمّ توزيعه كبركة على الحضور وفي مقدّمتهم الأخت ميرنا عبّود رئيسة المركز و كما كان منهم أخوة من الحركيين الأوائل .

فبشفاعة سيدنا القديس يا ربّ إرحمنا وخلّصنا آمين

 

 

 

zikra2    zikra3

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share