حرية أبناء الله – المطران بولس (بندلي)

mjoa Monday August 8, 2016 72

حرية أبناء الله – المطران بولس (بندلي)
“حيث روح الله هناك الحرية”
اننا أبناء الله وبهذه الصفة نتوق الى ما يسميه الكتاب العزيز “حرية أبناء الله”.
اننا نتوق الى الحرية! بدونها لا نشعر بأننا بشر! لنتأمل بها وبمصدرها الوحيد!
الحرية تتحقق اذا انفكت أغلالنا، اذا ما انعتقنا من قيود تحد بَشَرَتنا، اذا توصلنا أن نعي كيف نتصرف وكيف نفكر وكيف نتكلم دون أن نكون أسرى! طبعاً ليست الفوضى ولا يُعبَّر عنها بالتصرف الغوغائي الذي يتوصل الى ازاحة الآخرين من الوجود لكي يبقى الانسان “لوحده في الساحة” فالحرية الحقيقية تدفع الى احترام الآخر،

“كل آخر” دون استثناء لأنه مخلوق حر خلقه الله مثلما خلقنا نحن، إنها تُمارس فعلاً في المحبة التي تجعلها تقوى على القيود مهما كانت وأياً كان مصدرها ولأن المحبة أقوى من الموت فإذا أُسندت الحرية اليها فتبقى منتصرة على كل شيء آخر يعرقل مجراها.
أيها الأحباء ان هذه الحرية منحنا اياها الله -أصلاً خلقنا أحراراً حتى أن نرفضه واحترم هذه الحرية كونه لم يشأ أن نكون “أداة” يحركنا هو كما يشاء- عزيزة جداً عليه كانت الحرية التي منحنا اياها بتحننه العظيم! وعندما سقطنا في الخطيئة بسبب اختيارنا الحر للإبتعاد عنه تحرّك نحونا وأخذ صورة عبد أي قبل ان يشاركنا نتائج الحرية التي نتجت لنا، لكي يصل بنا الى صليب ارتفع على جبل الجلجلة سُمِّر عليه لكي يحطم أغلالنا، وهو الذي كُبِّل من أجلنا بسط يديه يضمنا نحن أبناء الله المتفرقين الى بنوة حقيقية تمتاز بالحرية الممنوحة لنا بتحننه العظيم! (يتبع)…
العدد 26 – في 27 حزيران 1999
الأحـــد الرابع بعد العنصرة

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share