مخيم اسرة الطفولة لحركة الشبيبة الارثوذكسية-مركز عكار

mjoa Wednesday September 7, 2016 278

مخيم اسرة الطفولة لحركة الشبيبة الارثوذكسية-مركز عكار

1

ببركة صاحب السيادة المتروبوليت باسيليوس (منصور) الجزيل الاحترام و رعايته، انطلق المخيّم السنويّ الذي تقيمه اسرة الطفولة في حركة الشبيبة الارثوذكسيّة في مركز عكّار، مخيّم القديس ستلانوس، بمشاركة حوالي الــ150 طفل وطفلة اتوا من مختلف رعايا ابرشيّة عكار، و ذلك من الأحد 21 آب الى السبت 27 منه، في حرم المدرسة الوطنيّة الارثوذكسيّة الشيخطابا – عكّار.

2تميّز المخيّم بزيارة صاحب السيادة، يوم الأربعاء 24، الذي جالس الأولاد وتحدّث معهم. رافقه في زيارته قدس الآباء نكتاريوس مخّول رئيس مركز عكّار وبولس الكوسا ونقولا شلهوب والشمّاس بورفيريوس يعقوب وبحضور الخوريّة رغداء حموي مخّول مسؤولة المخيّم. أمّا الاطفال فاستقبلوا سيادته على طريقتهم، وذلك بإنشادهم اغنية ترحيبيّة للمناسبة.

عن المخيّم وأهدافه تقول مسؤولة المخيّم رغداء حموي: “كان الهدف منه خلق جوّ من الفرح بين الاولاد وجمعهم من مختلف الرعايا الموجودة في عكّار … فكانت بدايته ابتسامة فرح بالمشاركة والمحبّة ونهايته دمعة فراق وحنين إلى المشاركة والمحبّة.”

تابع مسؤول النشاطات، جوني نصّار، مواضيع المخيّم، التي ركّزت على القدّاس الالهيّ، حيث تمّ تفسيره وفق منهجيّة حديثة في عرض المواضيع، وكان ختامها بالقدّاس الالهيّ الذي ترأّسه قدس الاب نقولا شلهوب. شارك في خدمته الأولاد بإدائهم دور الجوقة وإعانة الكاهن في الهيكل. هذا وحاولوا “فتح أعينهم” على سائر أقسام القدّاس.

تخلّل المخيّم ألعاب كبرى، منها الهادفة والمفرحة معا واختتم بجوّ من الفرح على امل اللقاء القريب في نشاطاتٍ أخرى قريبة.

 

3

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share