بارك اكليل السنة بصلاحك يارب – المطران بولس (بندلي)

mjoa Friday September 23, 2016 131

بارك اكليل السنة بصلاحك يارب – المطران بولس (بندلي)

يا رب، نحن في مدخل سنة جديدة وعلى عتبة الألفية الثالثة! اننا نبتهل اليك أن تبارك هذا العام الجديد، أن تباركه بصلاحك أنت الإله الصالح والمحب للبشر وحدك، يا من احببتنا مجاناً دون أن نقابل محبتك ولو بجهد بسيط، ولا تزال تحبُّنا مع اننا ابتعدنا عنك كثيراً.

يا إلهنا الصالح وينبوع كل صلاح نسألك أن تجعل صلاحك مغروساً في حياتنا، في كل أيام حياتنا -اجعلنا رافضين للعبارة المأثورة “يوم لكَ ويوم لربِّك” بما تحمل من تفتيت في محبتنا لك أنت يا من أحببتنا كلياً حتى الموت موت الصليب- لقد سفك دمك الكريم حتى آخر نقطة وكُسِرت كل أعضاء جسدك المقدس، وهو جسدنا الذي ارتضيت أن تلبسه لكي نلبَسك أنت يا آدم الجديد، فنخلع عنا جسد آدم الأول، لكي نتجدد بك.
فكيف يمكننا أن نتقاسم أيامنا بيننا وبينك؟ أعطنا يا رب أن تكون كل أيامنا لك! حينئذ ستحمل في طياتها الجدَّة التي تمنحها لكل من ينتمي اليك، ولن نكون مُعرَّضين للرتابة القاتلة المفسدة لنفوسنا، كونك أنت الذي تُجدِّد بروحك القدوس حياتنا ووجه الارض بكاملها.
أيها الآب القدوس لقد قلت في كتابك العزيز “ان الف سنة في عيني الرب كيوم أمس الذي عبر” وقد دخلنا ألفاً ثالثاً لميلادك -فأهلنا يا رب أن يكون دخولنا هذا مستنيراً بنورك الأزلي، الساطع حول مزودك فلا نخاف وكأننا نجاري تفكير العالم الذي يرتجف لأنه نسي أنك الإله الضابط الأزمنة والأوقات، وانك أنت أنت، الامس واليوم والى أبد الدهور!
أيها السيد نسألك متضرعين أن يكون عامنا الجديد مشمولاً بعنايتك. ابعد عن البشر الخوف والاضطراب! ابعد عنهم الفاقة والجوع! ابعد عنهم الخصام والشرور! اجعل ايمانهم ثابتاً فيك، قوِّ رجاءهم، الهب محبتهم لبعضهم البعض! ازل الحواجز التي تفصل بينهم! ضمَّهم إلى رعية محبتك، اجعلهم أن يعوا جميعهم أنك أنت المخلص الأوحد لهم! حينئذ، ببركتك الإلهية، ننمو كلنا في النعمة، “فننتهي جميعنا إلى وحدانية الإيمان ومعرفة ابن الله، إلى الإنسان الكامل، إلى قياس قامة ملء المسيح” (أفسس13:4) له الكرامة والسجود مع الآب الذي لا بدء له والروح الكلي قدسه الصالح والمحيي إلى الأبد. آمين.

العدد 1 – في 2 كانون الثاني 2000  
الأحـــد قبل الظهور الإلهي

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share