رسالة الميلاد – المطران بولس (بندلي)

mjoa Friday September 23, 2016 65

رسالة الميلاد – المطران بولس (بندلي)

أيها الأحباء،
الله الرب ظهر لنا!
إله   السلام وأبو المراحم افتقدنا من علياء سمائه أتياً إلينا نحن البشر الذين ابتعدنا عن نعمته لكي يعيدنا إلى الصورة التي خلقتنا عليها محبته الفائقة الطبيعة!
الرب المتحنن أتى أرضنا المتعطشة إلى رحمته لكي يروي ظمأنا ويعطينا ماء حياً ليس فقط لا نعطش إذا ما شربنا منه بل يتحول فينا إلى ينبوع يروي الآخرين.
إذا كنا نعي هذا التحنن الإلهي الذي لا يوصف فحينئذ نكون قد استقبلنا، كما يليق الطفل الإلهي المولود من أجلنا في أحقر الأوضاع لكي يرفعنا ويرفع البشر أجمعين اليه.

أيها الأحباء جداً بالرب دعوتي اليكم في هذا العيد المقدس الا ندعه يمر في حياتنا وكأنه عيد عالمي، الأعياد العالمية لها أهميتها لأنها تعبّر عن مشاعر بشرية حقة، أما عيدنا فهو إلهي اذ انه يرفعنا نحن البشر ويضمنا إلى الاله المتحنن المشرق للمشارق الآتي إلينا بتحنن لا يوصف وبرحمة لا متناهية!
أيها الأحباء جداً بالرب، كما أن الهنا، إله العالم أجمع أخلى نفسه فنحن مدعوون في عيد ميلاده أن نتخلى عن أنانيتنا ليس بالكلام فقط ولكن بالفعل متسائلين كيف نُدخِل الآخر -كل آخر، وخاصة أولئك الذين لنا أسباب للابتعاد عنهم، كيف ندخله إلى حياتنا لكي نقول له: المسيح أتى ليفتديني واياك والعالم أجمع، هلم معي يا أخي لنذهب إلى الطفل الإلهي الذي وُلد من أجلي ومن أجلك في مغارة وهكذا وحّدني معك فبعد ان أتى السيد الرب هدّمت الحواجز لكي واياك نستقبله بابتهاج يفوق كل فرح عالمي اذ أنه من فوق فنمجده معاً الاله القدوس المتنازل الينا. آمين.
حفظكم الله بنعمته وبارككم مع جميع المختصين بكم. كل عام وأنتم بخير.

العدد 52 – في 24 كانون الأول 2000
الأحـــد قبل ميلاد المسيح
( أحد النسبة )

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share