أخبار العالم الأرثوذكسيّ – أيلول 2016

mjoa Tuesday October 11, 2016 122

معهد القدّيس سرجيوس يستقبل طلابه من جديد في باريس.

Institut-Theologie-Orthodoxe-Saint-Serge-Paris

بعد اجتيازه لفترة خطيرة من الصراع الداخليّ العام الماضي، فتح المعهد الرائد في التقليد الكنسيّ الأرثوذكسيّ أبوابه للطلاب يوم الخميس في ٢٢ أيلول، مريدًا أن يبقى جسرًا بين الشرق والغرب.

في التفاصيل، بدأ الحلّ بعد أن أقال بطريرك القسطنطينيّة (المسكونيّ)، في شهر تشرين الثاني من العام الماضي ( ٢٠١٥)،  الأسقف يعقوب  من مهامّه الاداريّة، متيحًا بذلك الفرصة لمعهد القدّيس سرجيوس المختصّ بتدريس الّلاهوت الأرثوذكسيّ في باريس، أن يعاود عمله.

تسجّل، هذا العام، أربعون طالبًا أتوا من دول البلقان وأوروبا الشرقيّة والشرق الأوسط ومن أفريقيا وآسيا أيضًا- البعض منهم ما زال ينتظر تأشيرة الدخول، الفيزا- ناهيك عن ٣٥٠ طالبًا تسجّلوا في برنامج الديبلوم عبر المراسلة.

لقراءة الخبر باللغة الفرنسية : https://goo.gl/grPaII

إفتتاح الندوة العالميّة لمُتخصّصي العهد الجديد في موسكو.

ouverture

في ٢٦ أيلول ٢٠١٦، بدأت أعمال الندوة السابعة العالميّة لإختصاصيّي العهد الجديد في موسكو، في قاعة المحاضرات في فندق دانيلوڤسكايا.

موضوع الندوة المُختار لهذا العام كان “التاريخ واللاهوت في نصّ الإنجيل”. نظّم هذه الندوة الجمعيّة الدوليًّة لدراسات العهد الجديد ومعهد القدّيسين كيرلس وميثوديوس للدراسات العليا. وقد رحّب بالمشارِكين عالم العهد الجديد الشهير كارل-ويلهلم نيبور من جامعة إيينا ( إلمانيا)، الذي أشار إلى أنّ موضوع هذه الندوة يستطيع أن يقدّم نهج دراسة واسعة للكتاب المقدَّس، ودعا المشاركين إلى أن يتلمّسوا القوّة الروحيّة التي يبثّها الكتاب المقدَّس.

كما تضمّن البرنامج عشر محاضرات لباحثين بارزين في العهد الجديد. وتمّ أيضًا تنظيم ورش عمل، وثلاث حلقات دراسيّة للموضوع.

استمرّتّ الندوة حتّى ٣٠ أيلول.

لقراءة الخبر باللغة الفرنسية : https://goo.gl/ElT1nr

بطريرك موسكو كيريلّوس يوقّع عَلى عريضة تدعو إلى منع الإجهاض في روسيا.

signature

في ٢٨ أيلول ٢٠١٦، بعد احتفاله بالقدّاس الإلهيّ في كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل في قرية بلوتسوڤو، وخلال لقائه مع المشاركين في الحركة الاجتماعيّة الروسيّة “من أجل الحياة” وحركة “المتطوّعون الأرثوذكس”، وقّع بطريرك موسكو كيريل العريضة التالية: “نحن، مواطنو الاتّحاد الرّوسيّ، نجاهر لوقف ممارسة مُطَبَّقة في بلدنا من قتل قانونيّ للأطفال قبل ولادتهم، ونطالب بتعديل في القانون يهدف إلى الاعتراف بالوجود الإنسانيّ للجنين المُكَوَّن، ما يلزم القانون بالدفاع عن حياة هذا الجنين وصحّته ورفاهيّته”.

وقد ذُكِر في بيان: ” أنّ البطريرك كيريلّوس قد شكر المُشارِكين في الحركة وباركهم”.
في روسيا حاليًّا، وفي العديد من كنائسها يتمّ جمع التواقيع للدفاع القانونيّ عن حياة الإنسان منذ بداية تكوينها، وذلك بتأثير من حركة “من أجل الحياة “. هدف مبادري هذه الحركة هو جمع مليون توقيع. وقد جمعت العريضة، حتّى الآن، ٣٠٠ الف توقيع.

خلال شهر تمّوز من هذا العام، دعا مجلس الأمور الدينيّة في روسيا، وهو مجلس يضمّ ممثّلين عن الطوائف التقليديّة، إلى حذف الإجهاض من نظام الضمان الاجتماعيّ الإلزاميّ.
وكان البطريرك كيريل قد وجّه طلبًا مماثلًا إلى المُشَرِّعين القانونيّين.

لقراءة الخبر باللغة الفرنسية : https://goo.gl/9M3Ffh

ترجمة : الأخت سرزاه ساسين جولي

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share