“لا خوف في المحبّة” في كنيسة القيامة للروم الأرثوذكس

mjoa Monday November 28, 2016 98

“لا خوف في المحبّة” في كنيسة القيامة للروم الأرثوذكس

FB IMG_1480275991173

قام مكتب راعوية الشبيبة المارونيّة وحركة الشبيبة الأرثوذكسية بتنظيم اللقاء المسكوني الثاني بين كوادر شبيبتهما تحت عنوان “لا خوف في المحبّة”، وذلك يوم الأحد الواقع فيه 20 تشرين الثاني 2016  في كنيسة القيامة للرّوم الأرثوذكس- الحازمية. وقد تميّز اللقاء بحضور شبيبة من لبنان وسوريا ومشاركة راهبين من جماعة تيزيه الفرنسية.

FB IMG_1480275923333هَدفَ اللقاء إلى الاستماع إلى أسئلة الشبيبة وتبديد هواجسهم الكنسية والمسكونية، فضلا عن إيضاح أي التباس في معلوماتهم ووضعها في إطارها الطّبيعي، وذلك بغية التوصّل إلى بناء قناعات كنسيّة مشتركة. كما وهَدفَ اللقاء أيضاً إلى التعرّف على الآخر وبناء علاقة أخوّة معه علماً أنّ ذلك يعد نقطة إنطلاق أساسية لكلّ حوار مثمر إذ يشكّل المدماك الأوّل لعمل مسكوني مشترك.

لقد تمّ التحضير لهذا اللقاء المسكوني بالتنسيق بين لجنة العمل المسكوني في مكتب راعوية الشبيبة ومسؤولين في حركة الشبيبة الأرثوذكسية، حيث أرسلت أسئلة بشكل استبيان إلى الشبيبة المارونية والأرثوذكسية قبل اللقاء لاستطلاع آرائهم حول العلاقة بين الكنيستين، لكي يتناسب مضمون اللقاء مع حاجتهم وتطلّعاتهم المسكونية.

وخلال اللقاء عمد الأب غابي الهاشم والدكتورة ثريا بشعلاني إلى توضيح بعض الأفكار  المسكونية الخاطئة وتثبيت بعضها الآخر في مناقشة مفتوحة شكّلت الجزء الأكبر والأهم من هذا اللقاء. استهل اللقاء وخُتِم بصلوات مشتركة من الليتورجيّتين المارونية والأرثوذكسية، وتخلله لقمة محبة وحلقات حوار مختلطة بين الشبيبة الذين عبروا عن أفكارهم وهواجسهم  وتطلّعاتهم المستقبلية لمتابعة هذه المسيرة المسكونية وتحضير المزيد من اللقاءات المماثلة.

وأخيراً، حصل المشاركون على تذكار حمل عبارة استخلصت روح اللقاء بما يلي: “لكي أعبر نحو أخي يجب علي أن أبادر إلى إقامة حوار معتمدا على الإصغاء بروح المحبة والتواضع، واثقا بأن معرفة الحقيقة تكمن في عيش الأخوة.”

 

FB IMG_1480275834580   FB IMG_1480275857217

FB IMG_1480275866133

FB IMG_1480275917873

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share