تجاوز أنفسنا – المطران بولس (بندلي)

mjoa Tuesday December 6, 2016 247

تجاوز أنفسنا – المطران بولس (بندلي)

في إنجيل هذا النهار دعانا الرب يسوع أن نتجاوز أنفسنا. فبعد أن طرح الإنسان على السيد سؤاله حول ماذا يجب أن يعمل ليرث الحياة الأبدية وهذا سؤال مهم للغاية فأجابه الرب عليه قائلاً: “أنت تعرف الوصايا” ومذكراً إياه بقسم كبير منها. أما هو فقال للرب إنها حفظها منذ حداثته أي إنتبه إلى ما يطلبه الله منه وحاول أن يطبقه.

حينئذ طلب منه يسوع أكثر مما فعله حتى الآن. طلب إليه أن ينسى نفسه لكي يفكر بالآخرين، طلب منه أن يبيع كل ما يملك بشرياً ويوزعه على الفقراء مؤكداً له إنه هكذا يؤمن لنفسه كنز في السماء حيث “لا يفسد سوس ولا صدأ” وحيث لا يوجد مجال لمن يسرق أن يسرقه ودعاه أن يتبعه أي في الحقيقة أن يحصل على أهم غنى ممكن أن يحصل عليه… وهنا وقف الإنسان السائل… وقف حزيناً… ويتابع النص الإنجيلي قائلاً: “لأنه كان غنياً جداً” فأمسى غناه لسوء الحظ عثرة في إنطلاقه نحو ما كانت تصبو نفسه إليه.
أيها الأحباء إن الرب يطلب منا جميعاً أن نتجاوز أنفسنا، لا يكفي أن نحفظ الوصايا التي هي مهمة للغاية في حياتنا، هناك أوسع من أفق حرف الوصية المهمة جداً ولن يزول منها حرف واحد أو نقطة واحدة حتى يتم الكل. الوصية موجودة بنعمة إلهية ليس لكي تحدّنا بل لكي تساعدنا أن ننطلق نحو الذي نستعد لاستقباله طفلاً جديداً مولوداً في مغارة وكأنه لا يملك شيئاً وهو ينبوع الخيرات الثابتة التي لا تنزع منا، هو الواهب لكنز لا يسرقه أحد منا ولا يستطيع سوس هذا العالم أن يفتك به.
ما هو غير مستطاع عند الناس مستطاع عند الله الذي يوسِّع آفاقنا ويقوينا لكي ننظر إليه فنتجاوز أنفسنا دائماً بنعمته. آمين

نشرة البشارة
العدد 47 – في 25 تشرين الثاني 2001
الأحـــد الخامس والعشرون بعد العنصرة
القديسة كاترينا

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share