شهادة المرأة – المطران بولس (بندلي)

mjoa Tuesday December 6, 2016 227

شهادة المرأة – المطران بولس (بندلي)

ليوم الاثنين الماضي في الرابع والعشرين من هذا الشهر عيّدت الكنيسة المقدسة للقديسة أولى الشهيدات تقلا المعادلة للرسل وهذه القديسة يصفها كاتب حياتها بانها تركت خطيبها الأرضي لكي ترافق الرسول بولس في تجواله التبشيري، وهذا ما يذكرنا بقول رسول الأمم أن في المسيح يسوع لا ذكر ولا أنثى بمعنى أن الشهادة للرب يسوع لا تنحصر في الرجال فقط.

نتذكر ان الرب يسوع المسيح قال لتلاميذه قبل صعوده إلى السماء: “ستكونون شهوداً لي” ولكن هذه الشهادة التي أكد الرب أنها ستمتد من المدينة المقدسة حيث تمت آلامه الخلاصية ومات فيها على الصليب ودفن فيها وقام فيها من بين الأموات ناقضاً أوجاع الموت، هذه الشهادة للرب المذبوح من أجل معاصينا والبارز من القبر كعريس، هذه الشهادة كُلفت بها أولاً تلك النساء الحاملات الطيب القاصدات قبره بكل أمانتهن فوجدن الحجر العظيم جداً مدحرجاً عن القبر فكلفهن الملاك اللامع الجالس عند قبر معطي الحياة بأن يذهبن إلى التلاميذ الخائفين لكي يعلن لهم ولبطرس “أن المسيح قام” ويقول لنا الإنجيل المقدس في مكان آخر ان التلاميذ لم يصدقوهن بل كان عندهم هذا الكلام كالهذيان…
نعم أيها الأحباء، الشهادة للمسيح الناهض من القبر تفوّهت بها نساء، وما زالت النساء بشخص الأمهات والزوجات والأخوات والبنات دون أن ننسى اللواتي ينذرن أنفسهن للختن الإلهي في الرهبنة والتوحد ما زالت اذاً المراة عبر التاريخ البشري تشهد للسيد المولود من أم عرفت أن تقول نعم لمشيئة إلهنا  الخلاصية. فكانت هكذا باكورة الشاهدات لربها اذ قالت لأليصابات التي اسمعتها: “مباركة أنت في النساء” بإلهام الروح القدس الحال عليها: “تعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي الذي نظر إلى تواضع أمَته”.
فإلى بنات العذراء الكلية القداسة نقول أنتن شاهدات في حياتكن وشهادتكن صادقة، فأنتن مع كوكبة القديسات في كل عصر مدعوات أن تسمعن نداء السيد: “ستكونون لي شاهدات في أي مكان وُجدتن” فتقوين وتابعن عملكن بنعمة الفادي القدوس الذي أنتن مدعوات أن تشهدن له في كل لحظة، فتصبحن هكذا في مصف القديسات الشهيدات وأولهن تقلا. هذه هي دعوتكن، فليكن الرب معكن لتحقيقها فتمجدن اسمه القدوس الممجد إلى الأبد. آمين.

نشرة البشارة
العدد 39 – في 30 أيلول 2001
الأحد السابع عشر بعد العنصرة

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share