صلاة إلى المولود الجديد – المطران بولس (بندلي)

mjoa Friday January 20, 2017 85

صلاة إلى المولود الجديد – المطران بولس (بندلي)

أيها الطفل الإلهي،
لقد ارتضيت وأنت الإله الذي قبل الدهور، أن تنحدر من علياء سمائك إلى أرضنا، قادماً إليها من أجل تحننك العظيم الذي لا نستطيع نحن البشر أن نقدِّر قيمته التي تفوق كل عقل وقول.
يا إلهنا، إله السلام، إن الملائكة رنمت عند ميلادك: “المجد لله في العلاء وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة” أنت ترى البشر الذين خلقتهم يتآمرون على السلام لأن ذلك يخدم مصالحهم الخاصة، وأنت يا من تعرف أعماق قلب الإنسان وتفحصه بكل تدقيق، أردت أن تسكن بين البشر لكي تعطيهم “سلامك” أنت ولكي ينتصر هذا السلام الحقيقي على أحقاد المصالح البشرية تلك الأحقاد التي تسير بالإنسان إلى الدمار والهلاك. فأتيت حاملاً الحب الذي لا حب أعظم منه وقبلت أن تسمّر على الصليب لكي تصبح أنت سلامنا وتجمع المتفرقين إلى اتحاد واحد، جاعلاً الاثنين اللذين لم يكن جمعهما ممكناً، جعلتهما واحداً محطماً حائط السياج المتوسط وقاتلاً بموتك العداوة بين البشر.

فيا أب المراحم اقتل فينا الاحقاد التي تفصلنا عن الآخرين، ارحمنا واهدم الحائط الذي يفصلنا عن بعضنا البعض، ارحم عالمك المتخبط بديجور البعد عن محبتك، ارحم بنوع خاص المتألمين في فلسطين والعراق الجريحين، ارحم الاطفال والشباب والشيوخ الذين يتعرضون في كل لحظة للعذاب والقتل.
أنت يا رب عانيت من التشريد من أمام الطامعين بالسلطان البشري.
أنت يا رب اضطر يوسف أن يهرب مع أمك البتول أمام طاغ من طغاة هذا العالم هيرودوس الذي دفعه حبه بالتسلط أن يقتل أطفال بيت لحم الأبرياء وأخذت إلى مصر وتشردت أنت الذي الأرض وكل ما فيها لك.
يا رب، أيها الطفل الإلهي، نجثو أمام تحننك العظيم ونصرخ اليك: ارحمنا يا رب، لأننا عليك اتكلنا فلا تسخط علينا ولا تذكر آثامنا.
ارحمنا يا رب، ارحم عالمك وخلص نفوسنا بما أن صالح ومحب للبشر. آمين.

نشرة البشارة
الأحد 21كانون الأول 2003
العدد 51
الأحد قبل ميلاد المسيح
(أحد النسبة)

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share