فكر المسيح(1) – المطران بولس (بندلي)

mjoa Friday January 20, 2017 65

فكر المسيح – المطران بولس (بندلي)

في المقطع من الرسالة الأولى الى أهل كورنثوس الذي رتبته الكنيسة المقدسة لهذا اليوم المبارك يشدد القديس بولس على الوصف الذي يصفه لوضعه ووضع الرسل الآخرين فلا يخفي على مراسليه كم هو صعب نقل الرسالة التي أوكلت اليه والى رفقائه –ما يقوله ليس سهلاً وبالتالي ليس مشجعاً أبداً. فالرسل هم بلا كرامة، هم يجوعون ويعطشون ويُعرّوا –ومع أن الكاتب يصل الى قمة الاهانة اذ يقول ان الرسل أهينوا لدرجة أنهم في وضع “يقرف” منهم الناس. لنتصور هذا الوضع ومع ذلك لا يفقدون الرجاء بالله القادر أن يحوّل الذين يتعاملون معهم، ولذلك شدد بولس على أن العمل يتابع بتعب وان الشتيمة تُقابل بالبركة وان الافتراء يواجهه الوعظ مؤكداً هكذا ان لا “تخاذل” في خط الرجاء بنعمة الله المخلصة القادرة أن تحوّل الظلمة الى نور.

ويلفتنا أن يطلب من أهل كورنثوس  أن يقتدوا به ليس بمجرد كلام ولكن باحتمال فعلي للمشقات التي سيتحملونها كما تحملها هو، كونه أباً لهم وبالتالي قدوة لهم فينهي كلامه لهم بأن يطلب منهم أن يتمثلوا به – فنضرع الى الله أن يساعدنا أن نكون رسلاً حقيقيين يشتمون فيباركون، يُفترى عليهم فيأخذون من معلمهم الرب يسوع قوة لكي يتشبهوا بمعلميهم الرسل القديسين الأطهار فتلدهم نعمة الفادي ولادة يتجددون فيها يوماً بعد يوم ويشهدون للحق – متحملين كل اساءة من أجل اسم الرب القدوس فينتصرون على نزواتهم ويغلبون مع السيد الغالب بصليبه كل شر في العالم له الكرامة والسجود الى أبد الدهور. آمين

نشرة البشارة
الأحد 24 آب 2003
العدد 34
الأحد العاشر بعد العنصرة

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share