وبنورك نعاين النور – المطران بولس (بندلي)

mjoa Wednesday February 8, 2017 108

وبنورك نعاين النور – المطران بولس (بندلي)

أيها الرب يسوع المسيح، النور من النور، الآتي إلى البشرية التي برأتها لكي تزيل عنها الظلمة الناتجة عن ابتعادها عنك، تعال إلينا واسكن بيننا وارحم نفوسنا.
أيها السيد الجزيل الرحمة إننا نتخبط في ديجور ظلام لا يوصف بسبب خطايانا وأنانيتنا وقوقعتنا على ذواتنا  والنور الذي أعطيتنا إياه كثيراً ما نغلق عليه في ذواتنا فنُعرِّض شعلته أن تنطفئ فينا فنتخبط في ظلام دامس مهلك لنفوسنا.
يا ربنا يا من أكدت لتلاميذك في إنجيلك أنك أنت نور للعالم بأسره وان من يتبعك لا يمشي في الظلام ولكن يكون له نور الحياة، اشفق برأفاتك العزيزة على عالمك اليائس الذي تغمره عتمة شهواته،  ها هو يتخبط في ظلمة أحقاد مريرة وصراعات مميتة تهدده بالفناء. فأنت يا رب يا من خلقته وأخرجته وكل فيه من العدم إلى الوجود، ترأف عليه، فإننا واثقون أنك لا تنسى جبلة يديك وأن رحمتك قائمة إلى الأبد ولذلك نصرخ إليك بثقة أشرق نورك في قلوب الجميع والهم كل إنسان في العالم أن يعي بضمير حي متحرر من الأهواء أنه مسؤول عن كل اخوته البشر دون استثناء.

اعطِ يا رب حكّامنا وكل من أقمتهم في مسؤولية بشرية أن يستنيروا بنورك وأن يرعوا من أمنتهم عليهم بامانة واضعين نصب أعينهم أنك أنت الراعي الصالح الذي بذلت نفسك عن الخراف الناطقة المفتداة بدمك أنت أيها الحمل القدوس الذي لا عيب فيه.
ايها الرب يسوع المسيح يا من تجليت على طور ثابور وكشفت لنا نورك الأزلي أنر بهذا النور حياتنا وحياة العالم أجمع. اشرق بهذا النور لكي نستطيع أن نعينك أنت النور الحقيقي الآتي إلى العالم. إننا نعرف أنه قبل مجيئك كان البشر يتوقون أن يروا هذا النور الإلهي وكانوا يعجزون عن ذلك أما أنت فاتيت لتشرق بنورك علينا فترفعنا فوق عنعنات هذا العالم إلى جبل عال لكي تكشف لنا أنك بالحقيقة النور الآتي إلى العالم فلا نستعفي من ظلمة عالمنا بل نحمل اليه نورك الأزلي ونكرز فيه أنك أنت بالحقيقة شعاع الآب ونمجدك معه ومع روحك الكلي قدسه إلى أبد الدهور. آمين.

نشرة البشارة
الأحد 8 آب 2004
العدد 32

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share