مركز طرابلس: حلقة تدريب لمرشدي أسرتي الطفولة والاستعداديين

mjoa Wednesday February 15, 2017 90

مركز طرابلس: حلقة تدريب لمرشدي أسرتي الطفولة والاستعداديين

IMG 1612

جيرار خوري  وجانو لطّوف – مركز طرابلس

يوم الخميس ٩ شباط، التقى ٤٠ من قادة أسر الطفولة والاستعداديين في الثانويَّة الوطنيَّة الأرثوذكسيّة، أتوا من فروع: شكا، دده، أميون، البلدة، كفرعقا، بشمزين، أنفه، بصرما، بطرام، المنية والميناء.

ابتدأ الإجتماع بصلاة خاصة تُقرأ في الأعياد السيّديّة الخاصة بوالدة الإله، ومن ثمّ باشرت الأخت إيرين كوتيا مشكورة بالمحاضرة الأولى تحت عنوان “النظرة الأرثوذكسية لوالدة الإله”.

IMG 1514شدّدت الأخت إيرين على النقاط التالية:

• سرّ والدة الإله هو سرّ مرتبط بسرّ التدبير الإلهي.

• العذراء هي حواء الجديدة، أرفع مستوى من أي مخلوق لأنّها حملت الرب في أحشائها.

• تحظى العذراء بتسابيح ومدائح أكثر من أيّ قديس آخر، لأنّها جددت علاقة الإنسان بالله. فالإنسان قد يحوي الله في قلبه، أمّا العذراء كانت الوحيدة التّي حوت إنساناً وإلهاً كاملاً في الجسد.

• تؤمن  الكنيسة الأرثوذكسية بأنّ العذراء هي والدة الإله ودائمة البتولية.

• عيد رقادها وانتقال جسدها ورد في التقليد، فهو ليس عقيدة ولكن نحن نؤمن به.

بعد المحاضرة الأولى، انقسم قادة الطفولة إلى أربع مجموعات بحسب الفرق التي يُرافقوها وتمّ إعادة النظر في المواضيع المحضرة لرحلات المركز.

أما قادة الاستعداديّين، فقاموا بتحديد نشاط للأسرة بعنوان MJO Sport في 2 نيسان، شاملًا جميع النشاطات الريّاضيّة.

تحلّقوا بعدها حول الأخ كارلوس تليجة، حيث تداولوا موضوع دور المرشد وعلاقته مع أعضاء فرقته. شمل النقاش تأثير المرشد سلبًا أو إيجابًا على أعضاء الفرقة وأيضًا التحدّيات والصعوبات الّتي يمكن أن يواجهها.

اختتمت الحلقة بصورة تذكاريّة، على أمل اللّقاء في حلقات ونشاطات أخرى.

 

IMG 1617

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share