الإصغاء إلى الكلمة – المطران بولس (بندلي)

mjoa Thursday March 9, 2017 11

الإصغاء إلى الكلمة – المطران بولس (بندلي)

في مقطع الرسائل الذي سمعناه لُفت انتباهنا إلى الاصغاء إلى الكلمة الانجيلية وأكد لنا كاتب الرسالة إلى ان الرب تكلم معنا نحن البشر بأمر مهم جداً وهو الخلاص الذي أتى لكي يحققه لنا وهو الذي كان في مقاصده منذ الأزل.
وقد ورد أيضاً في الإنجيل المقدس الذي رتبته الكنيسة المقدسة أن الرب يسوع كان يخاطب بالكلمة أولئك الذين عرفوا أنه في بيت واجتمعوا حوله ليسمعوه وكان عددهم كبيراً لدرجة انه لم يعد يسع المكان ولا ما حول الباب.

أيها الأحباء هل نصغي إلى كلام الرب؟ هل نجتمع لكي ننهل من ينبوعه الحي ونسمع كلامه؟ كثيرة هي الكلمات التي نسمعها في العالم وكثيراً ما تحاول أن تسكت كلمة الله! ان ضجيج العالم قائم حولنا، هل نحن مستعدون ان نقبل كلمة الله وحدها؟ هل نحن مستعدون أن نتخلى عن كلمتنا الشخصية لكي نصغي إلى الرب يسوع المسيح، كلمة الله، الذي يحدثنا وحده بكلمة الحياة؟
نواجه تحدياً كبيراً في العالم، لن نهرب منه، نحن مسؤولون عنه، نحن مسؤولون أن ننقل اليه كلمة الله التي تحيي الإنسان وتعطي معنى لحياته.
سوف نواجه مشقات لأن كلمة البشر كلمة تحاول ان تسيطر على الناس وتغمرهم بل تغرقهم بالكلمات البشرية الطنانة الرنانة التي تدغدغ مشاعر الإنسان لكي تغريه، أما كلمة الله فهي كالنسيم العليل الذي لا يطوح بالانسان ولا يفقده توازنه بل ينعش حياته بنعمة الروح القدس.
الا أهلنا الله أن نصغي إلى كلمته فنحملها بأمانة إلى اخوتنا لتحييهم. آمين.  

نشرة البشارة
الأحد 27 آذار 2005
العدد13

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share