الشمامسة – المطران بولس (بندلي)

mjoa Thursday March 9, 2017 81

الشمامسة – المطران بولس (بندلي)

في هذا اليوم المبارك سمعنا هذا المقطع من أعمال الرسل القديسين الأطهار حيث تبرز أمامنا أنه من أول إنتشار الكنيسة كان هاجس الرسل مزدوجاً: عدم ترك خدمة كلمة الله أي التعليم الحي المركز على الموت السيد وقيامته والاهتمام بحاجات الناس الضعفاء الذين لا معيل بشري لهم أي ما نسميه الخدمة الاجتماعية التي كانت تجسد كلمة الله. ولذلك لم يرد الرسل شكوى المؤمنين المتعلقة بالاهمال القسري للخدمة الذي فرضه تكاثر عدد المؤمنين بشكل متصاعد.

طلب الرسل من المؤمنين أن يختاروا من بينهم سبعة أشخاص لكي يضعون (أي الرسل) أيديهم عليهم لينتدبوهم باسم الرب لخدمة المحتاجين، ونرى في ذلك انطلاق فكرة الشموسية المكرسة في الكنيسة الناشئة المتكاثر عدد أعضائها بنعمة الرب المخلص.
ولا بد أنه يلفتنا كيف أن الرسل طلبوا من المؤمنين أن يختاروا من بينهم أولئك المدعوين للخدمة، فالخدمة يقود بها اخوة يُنتقون من الجماعة التي تعيش الشركة الحقيقية وهذا الأمر مهم جداً إذ انه يظهر كيف أن خدام الشركة المجتمعة حول مذبح الحمل الذبيح يُعدُّن “ضمن الجماعة” التي تطبعهم بمحبتها والتي تشهد انهم مستحقون الانتداب للخدمة التي يدعون اليها ولذلك تقدمهم للرسل الذين بوضع الأيدي عليهم يستمدون لهم النعمة الإلهية التي للناقصين تكمل وللمرضى تشفي كي تحل عليهم وتقويهم في الخدمة التي دعوا اليها.

أيها الأحباء،

في خدمة الشرطونية (السيامة) يدعو رئيس الكهنة المؤمنين أن يصلوا من أجل المتقدم الى النعمة الإلهية والمفروز من بين الجماعة المصلية، كي تأتي عليه نعمة الروح القدس.
فلنصل من أجل جميع الذين انتدبتهم النعمة من بيننا ليصبحوا خدماً في الكنيسة لأنهم يتقوون بصلاتنا المستمرة من أجلهم، فيتغلبون على ضعفهم بمعونة الرب القدوس الذي دعاهم ونمجد هكذا معهم الهنا المنتصر على ضعفاتهم وضعفاتنا له الكرامة والسجود الى الأبد. آمين.

نشرة البشارة
الأحد 15 أيار 2005
العدد 20

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share