المجمع المقدس- المطران بولس (بندلي)

mjoa Friday March 10, 2017 202

المجمع المقدس- المطران بولس (بندلي)

في هذا اليوم المقدس تقيم الكنيسة المقدسة ذكرى الآباء القديسين الذين اجتمعوا سنة 787 في المجمع المسكوني السابع المنعقد في مدينة نيقية.

وفي الأيام الثلاثة الأولى من الأسبوع المنصرم عقد المجمع الأنطاكي المقدس دورته العادية التاسعة والثلاثين برئاسة غبطة أبينا البطريرك أغناطيوس الرابع وذلك في دير القديس جاورجيوس الحميراء البطريركي وقد عُرِضت أوضاع عدد من الأبرشيات وخاصة من ناحية الحياة الروحية والتنشئة المسيحية واعداد الكهنة للقيام بالرعاية البناءة لأبنائهم وتعزى المجتمعون بالجهود المبذولة لنشر كلمة الرب في نفوس المؤمنين المتعطشة إليها. كما تباحث الآباء المجتمعون بالوسائل الآيلة الى معالجة صعوبات عرض وجودها وتبادلوا الآراء حول مواجهتها بالاتكال على سيد الكنيسة وفاديها السافك دمه الكريم لتقوية ضعف أذرعة خدامه الذين انتدبوا الى عملهم بالنعمة الإلهية التي للناقصين تكمل وللمرضى تشفي. كما قرر المجمع المقدس الاعداد للقاءات بين أبناء الكنيسة المقدسة كي يتاح الاستماع الى هواجسهم وتمنياتهم ومتابعة أعمال اللجان التي سبق للمجمع المقدس أن ألفها سابقاً وقد عينت لجنة من الآباء المجتمعين لتحضير ما يلزم لينفذ ذلك بتوجيه غبطة البطريرك.

أيها الأحباء في مقطع الرسالة الى تلميذه تيطس الذي سمعناه في هذا النهار يشدد الرسول بولس على مطالبة المؤمنين بالله بممارسة الاعمال الحسنة ويشدد في آخر الرسالة نفسها الى وجوب تعلم هذه الممارسة حتى يكون هناك ثمر في حياة أولئك الذين للمسيح. فالإنتماء إليه إنتماء وجداني صميمي وليس مكتفياً بالمظاهر الخارجية فقط التي هي مهمة اذا كانت تعبِّر عن موقف داخلي ثابت.

فالمجمع المقدس يدعو أعضاءه وأبناءه أن ينتبهوا الى ما أوصى به القديس بولس في رسالته الى تلميذه تيطس ويطلب من الجميع السهر على الأعمال الحسنة المرضية لله وأن يكون سعيهم الدائم أن يحبّوا، متيقنين أن الإيمان لا يمكن إلاّ وأن يتجسد بالمحبة والاّ كان بلا ثمر وبالتالي مائتاً. اننا مدعوون جميعاً أن نصلي بعضنا من أجل بعض كي تقوي النعمة الإلهية جميع أبناء الكنيسة المقدسة ورعاتها كي يكون ثمر لإيماننا تتجلى في محبة حقيقية نسعى أن نبعد الرياء والمصلحة عنها كي تكون بالحقيقة تلك المحبة المنتصرة على الموت بيسوع المسيح ربنا والهنا الناهض من بين الأموات والمنتصر على موتنا بموته له الكرامة والسجود الى أبد الدهور. آمين.                        

نشرة البشارة

الأحد  16 تشرين الأول 2005
العدد 42

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share