الاحتراز أساس الرعاية – المطران بولس (بندلي)

mjoa Tuesday March 14, 2017 81

الاحتراز أساس الرعاية – المطران بولس (بندلي)

“احترزوا لأنفسكم وللرعية التي أقامكم فيها الروح القدس أساقفة لترعوا كنيسة الله التي اقتناها بدمه”

بهذا الكلام توجه القديس بولس الى قسوس الكنيسة المجتمعين في ميليتس حيث دعاهم لكي يعلن وصيته لهم.

إنه يذكرهم بانهم مدعوون الى رعاية الخراف الناطقة التي اشتراها الفادي الإلهي بدمه.

ونتبين هنا قيمة هذه الرعية التي اشتراها الرب بأغلى ثمن ممكن أن نتصوره بل بثمن يفوق كل تقديراتنا البشرية إذ إنه مرتبط بالحب الإلهي تجاه البشر.

أما الرعاية المذكورة فلم تأت من تفويض بشري محض بل حصلت بنعمة الروح القدس التي “في كل حين للناقصين تكمّل وللمرضى تشفي” كما يعلن رئيس الكهنة عندما يضع يده على رأس المتقدم لنوال الدرجات الكهنوتية.

ولذا طلب بولس من المقامين من الروح القدس كي يرعوا كنيسة الله، أن يحترزوا أي أن ينتبهوا بدقة الى كل أمر صغير أو كبير يمكنه أن يعطل عملهم المقدس الذي سوف يُسألون عنه أمام الرب الديان. ولذا توجه إليهم بصيغة الأمر معلناً لهم أن لا مساومة البتة في مسؤوليتهم.

ويقف الراعي البشري أمام هذه التوصية التي تواجهه بمسؤوليته الكبيرة فيتذكر صلوات أبناء الرعية مرفوعة من أجله، كما يتذكر صلاة الرب يسوع من أجل تلاميذه قبل الآلام الخلاصية التي تحملها بطول أناته: “يا أبتاه إحفظهم باسمك…، لا أسألك أن ترفعهم من العالم ولكن أن تنجيهم من الشرير”.

فيتقوىرجاؤه بأنه محمول على أجنحة صلوات حارة تجمع الأرض بالسماء فيقول “يا رب قوني في خدمتك لكي أقف بلا دينونة أقيم الخدمة الإلهية خدمة خرافك الناطقة التي أمنتني عليها. آمين.

نشرة البشارة

الأحد 4 حزيران 2006
العدد 23

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share