القديس أنطونيوس الكبير – المطران بولس (بندلي)

mjoa Tuesday March 14, 2017 336

القديس أنطونيوس الكبير  – المطران بولس (بندلي)

عيّدت الكنيسة المقدسة في السابع عشر من كانون الثاني لعيد القديس أنطونيوس الكبير الذي تسميه كوكب البرية كونه أنار البرية بنور المسيح الإله الذي إذ سمع صوته يناديه ترك كل شيء وتبعه مماثلاً ايليا النبي بغيرته والمعمدان بدعوته لإستعداد الدائم لإستقبال الرب.

هذا القديس الذي عاش حياة نسك تبعها الكثيرون بعده لأنهم سمعوا صوتاً يناديهم قائلاً: “تعالوا إليّّّّّّ يا جميع المتعبين والثقيلي الاحمال وأنا أريحكم” فلبوا النداء وتبعوا الإله المتجسد كي يجدوا فيه خلاصاً لهم وللعالم أجمع.

بعد أن باع قديسنا كل ما لديه ووزعه على المساكين وذلك بعد أن أمَّن حياة شقيقته لجأ الى قبر مهجور وهناك عكف على الصلاة مثابراً عليها بالرغم من التجارب التي كانت تعارضه والهجمات الشرسة التي شنَّها عليه الشرير الذي كان يرى فيه شخصاً سماوياً ينزع منه، بمثاله وطريقة حياته البشر الذين كان يعتبرهم (أي الشيطان) طريدة له يتابعها من مكان الى مكان وها هو أنطونيوس ينتزعها من مخالبه بقوة الروح.

أيها الأحباء،

كثيرون منا يعتقدون أن القديس وأمثاله قد ابتعدوا من العالم، ليرتاحوا منه ومن متاعبه، وبالتالي كثيرون يقولون أن القديس أنطونيوس والمتوحدين النساك قد اختاروا الابتعاد عن الناس ليعيشوا في برجهم العاجي.

الأمر ليس أبداً كما يُحكى وكما يُظن. فالقديس أنطونيوس والرهبان حملوا العالم ومن فيه في صلواتهم الحارة المرفوعة الى الله. نحن الذين في العالم معرضون لأن لا نجد مكاناً للصلاة بسب ضجيج الدنيا ومن فيها. أما الرهبان فيحملوننا ويحملون العالم أجمع بصلواتهم. فكم من المرات نجد أنفسنا في معضلة صعبة وإذ برحمة إلهنا تحركها صلوات راهب من أجلنا لأنه قبل كل شيء هو رجل صلاة.

أما قديسنا فلم يستعف من العالم أبداً، وقد ترك منسكه ثلاث مرات عند حاجة المؤمنين: في اضهاد للمسيحيين أمر به الأمبراطور الوثني، فأتى أنطونيوس يشجع المؤمنين على الثبات في الإيمان، في مجاعة أصابت المنطقة بأسرها فأتى ورهبانه يبيعون سلالاً قد تعبوا فيها وها هم يسدون بثمنها رمق الجياع، وفي مواجهة هرطقة آريوس فأتى لكي يحاجج الهراطقة ويثبت الإيمان. اللهم بشفاعته إرحمنا وخلصنا. آمين.                                

نشرة البشارة

الأحد 22 كانون الثاني 2006
العدد 4

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share