عمل الروح القدس: شركة القديسين – المطران بولس (بندلي)

mjoa Tuesday March 14, 2017 119

عمل الروح القدس: شركة القديسين – المطران بولس (بندلي)

أيها الأحباء ورد في مقطع إنجيل متى الرسول الذي تلي على مسامعكم “أن يسوع كان يطوف الجليل كله يعلم في مجامعهم ويكرز ببشارة الملكوت ويشفي كل مرض وضعف في الشعب” ولذلك لنا ولكم ثقة كبيرة بالرب الذي هو حاضر بيننا وقد قال “متى اجتمع إثنان أو ثلاثة باسمي أكون أنا في وسطهم” هو معنا في طريقنا فلا نخاف، يعلمنا بواسطة آبائنا وأمهاتنا، كلمات الحياة التي تحيينا ليس فقط على الأرض ولكنها تضمن لنا الحياة الأبدية. فلنصغ الى كلماته التي تشفي أيضاً أمراضنا الجسدية والروحية وتقوي ضعفنا كي نثبت في الإيمان بالإله الحي الذي أوصله لنا آباؤنا وأجدادنا فنوصله بدورنا بكل أمانة الى أبنائنا وأحفادنا. هذا هو الميراث الحي المحيي الذي ينتقل من جيل الى جيل حتى منتهى الدهر.

وإذ يعلن الرسول بولس في مستهل المقطع من رسالته الى أهل رومية الذي سمعناه اليوم “ان المجد والكرامة والسلام لكل من يفعل الخير” ها هو يفتح أمامنا وأمامكم طريقاً صعباً بحد ذاته لأنه “ضيق ومتعب” ولكنه يؤدي الى الخلاص. والذي إذا تبعناه ننال مجداً يفوق أمجاد هذا العالم البشرية المحدودة ونحصل على كرامة تتجاوز كل كرامة يمكن أن نحصل عليها لأنها كرامة الصورة الإلهية التي وضعها الله في حياتنا. وبكل تأكيد يكون سلام الله الحقيقي الذي لا يعرف المساومات البشرية والذي أعلنه الرب يسوع لتلاميذه: السلام لكم. سلامي أعطيكم ولكن ليس كما يعطي العالم سلامه الزائل المبني على أساسات البيع والشراء للكرامة البشرية التي منحنا إياها الرب بصليبه الكريم.

فنحن مع بولس الرسول نسأل لكم أن تسعوا دائماً لفعل الخير كما نعهدكم فتنالون رحمة ونعمة تمكنانكم من الحصول على المجد والكرامة والسلام بربنا يسوع المسيح له الكرامة والسجود الى الأبد. آمين.
                    
نشرة البشارة

الأحد 25 حزيران 2006
العدد 25

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share