أبواب التوبة- المطران بولس (بندلي)

mjoa Tuesday March 21, 2017 142

أبواب التوبة- المطران بولس (بندلي)

إبتداءً من هذا اليوم المبارك نلج في فترة تمتد على ثلاثة أسابيع تُعدنا الكنيسة المقدسة فيها لندخل في زمن الصوم الأربعيني المقدس. من هذا الصباح إبتدأنا في صلاة سحر الأحد نسمع ترنيمة نستهلها بهذه العبارة: “إفتح لي أبواب التوبة يا واهب الحياة…”.
إن أمنا الكنيسة التي نحن أعضاؤها، تسعى أن تؤهلنا أن نكون تائبين. فالتوبة التي بها تتغير جذرياً طريقة نظرتنا الى الأمور هي الشرط الأساسي لكي نقبل وجدانياً أي في كياننا كله خلاص الرب يسوع الآتي الى الآلام الخلاصية كي بموته وقيامته يمنحنا القيامة الحقيقية بخلع إنساننا العتيق وإيماتته مع المسيح فنلبس حينئذ المسيح آدم الجديد فنعود الى بهاء الصورة الإلهية المتجددة على صورة الخالق ومثاله كما شاء هو عند خلق الإنسان.

أيها الأحباء، هذه التوبة الخلاصية التي بدونها لا نستطيع أن ندخل الخدر السماوي ليست بالأمر السهل لأنها لا تحد في كلمة نقولها أو موقف نقفه ثم ننسى الكلمة والموقف. التوبة فيها تحوّل يدعونا الى أن ننسى ما هو وراء ونمتد الى الأمام “أي أن نتنكر لكل ما يعوق مسيرتنا الى الله المخلص الأوحد”. إنها حياة نسعى أن نحياها في المسيح ولذلك نتوسل إليه قائلين: “إفتح لي أبواب التوبة”، أي أنت يا قدوس، يا من قلت: “أنا الباب” إجعلني أن ألج بك أنت القدوس الوحيد، وإذا دخلت عبر بابك الخلاصي، أجد التوبة الحقيقية وأمجدك أيها الإله المستريح في القديسين. آمين.

نشرة البشارة

الأحد 28 كانون الثاني 2007
العدد4

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share