دخول الرب الى بيوت الخطاة – المطران بولس (بندلي)

mjoa Tuesday March 21, 2017 147

دخول الرب الى بيوت الخطاة – المطران بولس (بندلي)

في الحادثة التي رواها لنا المقطع الإنجيلي في هذا اليوم المبارك، تلفتنا الرغبة التي أبداها الرب يسوع المسيح في الدخول الى بيت زكا رئيس العشارين الذي كان موصوفاً بأنه رجل خاطىء. إن الكلام الذي وجهه لزكا الذي تسلق جميزة و”همه” بذلك أن يرى “يسوع”، هذه العبارة التي قالها هذا الأخير كانت: “يا زكا أسرع وانزل ينبغي لي أن أمكث في بيتك” قد أحدثت إستغراباً من أولئك الذين كانوا يعتبرون أنفسهم دون خطيئة، فقالوا فيما بينهم “إنه (أي الرب) يدخل الى بيت خاطىء ليبيت فيه” ناسين إنهم هم أيضاً خطاة. أصر يسوع على الدخول، أما زكا فيروي لنا المقطع الإنجيلي كيف إنه أسرع ونزل عن جميزته وقبله فرحاً.

أيها الأحباء يا لتحنن الله تجاهنا نحن البشر. لا توقفه قذارة خطيئتنا، همه أن يجعلنا نتجاوز الخطيئة بدخوله الى بيت الإنسان لكي ينقيه من أدران الخطيئة. فالتساؤل المطروح علينا هو هذا: هل نقبل بأن يدخل الرب يسوع الى حياتنا. نعرف أننا خطاة ونعترف بذلك. هل نحن مستعدون أن نقول له: تعال أيها الرب يسوع تعال ادخل الى بيوتنا، لن ندعك تقرع دون أن نجيبك بل بالاحرى نسرع بقدر الإمكان ونفتح لك الباب ونقول : لست مستحقاً أن تدخل تحت سقف بيتي لكنني أقول لك كلمة واحدة، ادخل كما أنت تريد وبكلمتك المحيية أتنقى من خطيئتي. تعال يا رب وخلصني. آمين.       

نشرة البشارة

الأحد 21 كانون الثاني 2007
العدد3

0 Shares
0 Shares
Tweet
Share